الجمعية الألمانية لمرضى ألزهايمر: الوقاية مهمة

  • 30
أرشيفية

أكدت الجمعية الألمانية لمرضى ألزهايمر أهمية الوقاية من الإصابة بالمرض.

وقالت الرئيسة الأولى للجمعية، مونيكا كاوس، اليوم الثلاثاء في برلين: "نعلم الآن مدى أهمية الأنشطة الجسدية والذهنية والتواصل الاجتماعي مع أشخاص آخرين، وأيضا تناول غذاء صحي ومتوازن لتجنب ألزهايمر".

 وذكرت كاوس أن من الأمور المهمة أيضا في الوقاية من ألزهايمر علاج ضغط الدم والسكري واضطراب نبضات القلب والإقلاع عن التدخين.

 وقالت كاوس: "حتى لو لم تكن هناك إجراءات يمكن معها استبعاد الإصابة في وقت ما بأي شكل من أشكال الخرف، فإن الوقاية تظل سديدة ومهمة".

 وبحسب بيانات الجمعية، يُصاب سنويا في ألمانيا أكثر من 300 ألف شخص بألزهايمر وأمراض أخرى من الخرف. ويوجد حاليا بوجه عام 6ر1 مليون شخص مصاب بهذه الأمراض في ألمانيا.

 

وأشارت الجمعية إلى أنه بسبب التغيرات الديموغرافية يوجد حاليا حالات إصابة جديدة بألزهايمر أكثر من عدد حالات الوفاة بين المصابين بهذا المرض، ما يعني أن عدد المصابين يرتفع.

 ومع ذلك، فإن الدراسات الجديدة تُظهر أن الزيادة أقل مما كان متوقعا من قبل. وذكرت الجمعية أنه "اعتمادا على كيفية تطور الهيكل العمري للسكان بوجه عام، سيرتفع عدد المرضى بحلول عام 2050 إلى ما يتراوح بين 4ر2 و8ر2 مليون مريض".

 
وكانت تتوقع الجمعية من قبل أن يصل عدد مصابي ألزهايمر حتى عام 2050 إلى 3 ملايين مصاب. ورجحت الجمعية أن سبب تباطؤ الارتفاع هو تحسن الحالة الصحية للسكان بوجه عام.