عاجل

«الصحة»: نسعى لتأسيس نظام جديد يكفل الحصول على خدمة متميزة بتكلفة رمزية

  • 89

اجتمعت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، مع أعضاء مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية وبحضور اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، وممثلين عن مقدمي الخدمة الصحية بالهيئة، بالتزامن مع احتفال هيئة الرعاية الصحية بمرور عام من إطلاق منظومة التأمين الصحي الشامل بمحافظة بورسعيد، والتي بدأت يوليو 2019، في ظل احتفالات 30 يونيو.


وعقد الإجتماع بمستشفى النصر التخصصي بمحافظة بورسعيد، فيما ناقش الاجتماع إنجازات الهيئة العامة للرعاية الصحية، كما استعرض الإجتماع البناء المؤسسي للهيئة وتناول آلية الهيئة فى التعامل مع فيروس كورونا.


واستعرض الدكتور أحمد السبكي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية بالتأمين الصحي الشامل، ومساعد وزير الصحة والسكان، محاور الهيئة من تقديم الخدمة الطبية وآليات الجودة والاعتماد والمحور المالي والمطالبات والتدريب ورفع كفاءة العاملين، وأعمال التطوير ومحور الرقابة والمتابعة وإحصائيات التشغيل ومتطلبات المستشفيات.


وخلال الاجتماع ألقت الدكتورة هالة زايد كلمتها التي هنأت فيها الحضور والشعب المصري كافة بمناسبة ذكرى ثورة 30 يونيو، والتي تزامنت مع ذكرى تدشين مشروع التأمين الصحي الشامل الجديد، مؤكدة أن ذلك المشروع يعد نتاج رؤية القيادة السياسية للاستثمار في بناء الإنسان المصري، وخاصة في القطاع الصحي، الذي أولاه الرئيس عبدالفتاح السيسي اهتمامًا بالغًا.


ولفتت الوزيرة أثناء الإجتماع، إلى كلمة الرئيس السيسي في ذكرى 30 يونيو، والذي أشار فيها إلى ضرورة أن يفخر كل مواطن مصري ببلده وكذلك بكل القائمين على المنظومة الصحية في مصر، لأنهم استطاعوا أن يقدموا مثلًا يحتذى به في تخطي أكبر وأصعب مرحلة مر بها العالم أجمع، وهي مرحلة فيروس الكورونا.


وأكدت أن كلمة الرئيس كما تدعو للفخر وإلى الاجتهاد والعمل بإتقان لكي نكون على قدر الثقة والمسؤولية التي أولاها لنا الرئيس للارتقاء بالمنظومة الصحية في مصر، والتي من شأنها أن تؤكد أن مصر دولة مؤسسات وأنها تمتلك مؤسسات عظيمة هدفها صالح الوطن والمواطن المصري على حد سواء.


وأضافت أن منظومة التأمين الصحي الشامل التي بدأ تطبيقها منذ عام في محافظة بورسعيد، هي منظومة قوية استطاعت التعامل خلال فترة جائحة كورونا بكفاءة وحرفية، لافتة إلى أن ذلك لم يكن يأتى إلا تحت القيادة الحكيمة للواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد وكل فريق عمل هيئة الرعاية الصحية ببورسعيد.


وتابعت خلال كلمتها الداعمة لكل القائمين بالعمل تحت مظلة الهيئة العامة للرعاية الصحية بمحافظة بورسعيد "أننا سنقف جميعًا يدا واحدة لتحقيق حلم القيادة السياسية وحلم جميع المصريين بتعميم تجربة التأمين الصحي الشامل على مستوى الجمهورية بكل محافظات مصر".


وقدمت الوزيرة كل الشكر والتحية لكل العاملين بمنظومة التأمين الصحي الشامل من أطباء وممرضين نيابة عن جميع العاملين في وزارة الصحة، وعبرت عن سعادتها وامتنانها لكل فرد عملت معه خلال العام المنصرم داخل منظومة التأمين الصحي الشامل، سواء أطباء أو ممرضين أو إداريين لأنه يعد أحد أسباب نجاح المنظومة عامها الأول بمحافظة بورسعيد، وأشارت إلى إن بورسعيد هي البداية وهي نقطة الإنطلاق لمنظومة التأمين الصحي الشامل،وستستمر التجربة الرائدة لتشمل باقي محافظات الجمهورية وتنقل الخبرات إليها خلال الفترة المقبلة.

«الصحة»: نسعى لتأسيس نظام جديد يكفل الحصول على خدمة متميزة بتكلفة رمزية