الحكومة تحسم مصير أسعار البنزين خلال أيام..تفاصيل

  • 102

تعقد اللجنة المسؤولة عن تسعير المنتجات البترولية اجتماعا خلال أيام لحسم مصير أسعار البنزين والسولار وغيرها من المنتجات البترولية لمدة 3 شهور قادمة، وذلك وسط اختلاف التوقعات بين خفضها وتثبيتها.


وتطبق مصر آلية للتسعير التلقائي لبعض منتجات البترول منذ يوليو الماضي بعد أن وصلت بأسعارها إلى مستوى التكلفة من خلال برنامج نفذته على عدة سنوات لتحرير أسعار الوقود.


وتقوم لجنة التسعير التلقائي للمنتجات البترولية بتحديد الأسعار كل 3 أشهر بناءً على التغير في متوسط الأسعار العالمية في الفترة الماضية مقارنة بسابقتها، إلى جانب التحرك في سعر الصرف، بالإضافة إلى تكاليف الشحن وغيرها، وخفضت اللجنة سعر لتر البنزين مرتين بقيمة 25 قرشا في كل مرة خلال العام الماضي.


وتوقع نعمان خالد المحلل بشركة سي آي كابيتال لإدارة الأصول، خفض الحكومة أسعار المنتجات بشكل طفيف بنسبة تتراوح بين 3-5%، على غرار الربع الثاني من عام 2020 والذي خفضت فيه الأسعار بنسبة تراوحت بين 2-3%.


وخفضت الحكومة أسعار البنزين بقيمة 25 قرشا فقط، اعتبارا من الساعة الثامنة من صباح السبت 11 أبريل الماضي، فيما أبقت على السولار والبوتاجاز وباقي المواد البترولية كما هي دون تغيير.


وأصبحت الأسعار الجديدة للبنزين بعد الخفض 8.50 جنيه للتر البنزين ٩٥، و7.50 جنيه للتر البنزين 92، و6.25 جنيه للتر البنزين 80.