السيسى: 280 مليار جنيه تم إنفاقها خلال 6 سنوات بالقاهرة لتحسين ظروف الحياة

  • 32

أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي، أن ما تم إنفاقه خلال 6 سنوات على المشروعات في محافظة القاهرة وهو ما يقرب من 280 مليار جنيه يأتي لتحسين حياة المواطنين في القاهرة.

 

وقال السيسي -تعقيبا على كلمة محافظ القاهرة خالد عبدالعال خلال افتتاح عدد من المشروعات القومية اليوم الأحد - "أريد أن تقارنوا ما تم انفاقه بأن نأخذ قرار بانشاء عاصمة من 30 سنة وتم وضع هذه الاستثمارات التي ستتوفر من محافظة القاهرة أو جزء كبير منها في هذه المدن .. انت بتتكلم في 280 مليار جنيه في 6 سنوات أي ما يقرب من 50 مليار جنيه في العام" . 

 

وأضاف " انا بقول الكلام ده عشان أنا دائما حالة الفهم والوعي هي التحدى اللي محتاجين دائما نخلى بالنا منه، وأن إحنا كمصريين محتاجين دائما أن نعرف جيدا، لأنه عندما اتخذنا قرار بناء المدن الجديدة، فيه ناس كتير قالت بتعملوا الكلام ده ليه، وكأنه أمر مش مطلوب وهو ناسي أن أنا بصرف داخل القاهرة لتحسين حياة المواطنين بها"، ومعقبا على حديث محافظ القاهرة بانفاق 33 مليار جنيه في مشروعات بشرق القاهرة، وهي عبارة عن إنشاء كبارى وشق طرق، وهو مبلغ ضخم جدا، قائلا "إن هذا المبلغ لو تم صرفه على إنشاء حي والشقة بداخله تتكلف مليون جنيه، سننشئ 33 ألف وحدة، ولكن نحن لم نزيد شقق، بل حاولنا تحسين حياة المواطنين". 

 

وتابع " الرسالة اللي ممكن نقولها، خلى بالك لازم الدولة تفكر وكمان شعبها يحترم فكرها ويدعمه، ميقولش حد أنتوا بتعملوا الكلام ده ليه"، وتسائل الرئيس.. ما هي البدائل هل أنشئ كباري فوق الكباري وأزيل مباني وأنشئ طرق، ام أوقف السعة التي وصلنا لها".

 

وأشار السيسي إلى أنه تم إيقاف أعمال البناء سواء للرخص القائمة بالفعل أو الرخص التي تصدر، موضحا أن ذلك جاء بسبب أن القاهرة وعدة محافظات لابد من مراجعة الكثافة المتواجدة لكي يستطيع المواطنين العيش بشكل مناسب.

 

وتابع السيسي " أنا بقول الكلام ده للتأكيد على ما قاله رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، يوجد أماكن في القاهرة لن يصدر لها ترخيص تاني مرة آخرى، وحتى الأماكن التي سيصدر لها ترخيص؛ لو كانت الاشتراطات الخاصة بالمباني كانت تقول 7 أدوار سيكون دورين فقط".

 

وقال " إن ذلك القرار متأخر 20 سنة.. أنا بحلف بالله العظيم ، ما كنش حد أبدا طلع ترخيص أكثر من 3 أو 4 أدوار طوال الـ 20 - 30 سنة الماضية ، والجراجات وندي رخصة تطلع بجراج وبعد ما تطلع العمارة وتسكن الجراج مش مستخدم ، الكلام ده مش هيكون تاني".

 

وقال الرئيس السيسي، تعقيبا على كلمة محافظ القاهرة " الجراج اللي مش هيشتغل هنخده وهنطلع قرارات نزع ملكية لكل الجراجات غير المستخدمة ، نأخذها ونعطيها لناس تشغلها عشان تستوعب العربيات على الاقل في الوضع اللي احنا فيه ".

 

وأضاف "إحنا لما جينا نعمل مدن جديدة والناس كلها قولتلك أنت هتعمل مشروع يتكلف المليارات طب أنا بدفع 50 مليار جنيه عشان أحسن القاهرة كل سنة، أيوه طبعا في مشاريع زي المدارس ، وكنت هعملها هناك برضه، مدرسة وصرف صحي، كل ده هيتعمل في المدنية الجديدة يعني ، لكن كانت هتستوعب النمو اللي احنا مشيين فيه، هذه هي النقطة".

 

وتابع قائلا " النقطة الثانية اللي بأكد عليها إننا لما وقفنا التراخيص والمباني اللي بتتبني وقولنا نوقف الموضوع ده أمن قومي ومصلحة وطنية ، طيب أحنا متكلمناش فيها قبل كده كنا بناخد الناس بالراحة، حتى يستوعبوا أن في خطر حقيقي علينا، طيب ممكن نعطي تراخيص في أماكن.. أيوه ممكن، طيب هتبقى زي الأول؟ .. لا ، وأنا في الموضوع ده أرجو أن محدش يزعل .. أنا دماغي فيه أوي مع الرخصة اللي لازم أعملها أحكام وكأنه عقد ما بين الدولة وما بين القائم على تنفيذ منشأة، عشان تتعمل طبقا للموصفات اللي احنا اتفقنا مع بعضنا، ومع المواطن اللي عايز يبني على إننا هنعمل المنشأة كده ، لكن ميقوليش أنا هعملها كده وبعد ما يأخذ الترخيص مني يعملها زي ما هو عايز، مينفعش" .


 

وأردف قائلا " إيقاف الرخص الهدف منها مكنش أبدا ضد الناس .. طيب محدش توقف وقال الزحمة دي هنعمل فيها ايه؟ ، ولا احنا قاعدين ننتقد الزحمة وننتقد أن الدولة مش عارفة تعمل حاجة، ولما نيجي ناخذ إجراء الناس تقولك أيه طيب مصالح الناس".

 

واستطرد " طيب في اسكندرية حد يعمل 88 مخالفة ، حد يعمل 60 مخالفة ، حد يبني 23 عمارة بارتفاع 20 دور على أرض ليست ملكه، هي فين الدولة دي، لا ، احنا كلنا موجودين، المحافظة موجودة ووزارة الدخلية موجودة، والقوات المسلحة موجودة والمواطن موجود، ده حقك، حقك محدش يغتصب أرض بلدك ويغتني منها وانت قاعد تتفرج عليه .. لا لا .. الكلام ده مش هيحصل وأنا حبيت أقوله هنا عشان أكد على المؤكد، احنا دولة وهنبقى دولة مظبوط ولن نسمح أبدا للناس الموجودة في البلد ، فئة قليلة جدا عشان بس أكون منصف ولا أظلم أهل بلدي ، أخدتها المكاسب وهتدفع كويس عشان تحل المسألة معايا، هتدفع كويس عشان أقدر أصلح اللي انتوا عملته ، عشان أعوضه ، مش عشان أنا متغاظ من حاجة، هاخد مظبوط عشان أصلح مظبوط عشان تكون دولة مظبوطة زي اللي احنا بنشوفه ونفتتح هنا دلوقتي ، ولن يكون أي حاجة كده شارع عرضه مترين ومتر ونصف، لو عملت حريقة في العمارة اللي ارتفاعها 10 أو 12 دور مش هنبقى عارفين نعمل حاجة .. لا لا .. والناس متطلعش صحة كويسة ، احنا كده بنهد بلدنا ، ده مش هيحصل" .