دراسة بريطانية: المناعة ضد كورونا تُفقد خلال أشهر

  • 40

كشفت دراسة حديثة عن أن فيروس كورونا المستجد مثل نزلات البرد والإنفلونزا يمكن أن يصيب الناس على أساس سنوي، ما يقوض الأفكار القائلة إن مناعة القطيع يمكن أن تكون وسيلة لهزيمة الفيروس.


ودرس علماء "كينغ كوليدج" في لندن، الاستجابة المناعية لأكثر من 90 مريضا وعاملا في مجال الرعاية الصحية Guy’s and St Thomas التابع لإدارة الصحة الوطنية البريطانية.. ووجد فريق البحث أن مستويات الأجسام المضادة بلغت ذروتها بعد 3 أسابيع من الأعراض، ثم انخفضت.

وأوضحت الدراسة أن مناعة "كوفيد-19" قد تفقد في غضون أشهر.

وقالت المعدة الرئيسية الدكتورة كاتي دورز، لصحيفة "الجارديان": "ينتج الناس استجابة معقولة من الأجسام المضادة للفيروس، ولكنها تتضاءل خلال فترة زمنية قصيرة واعتمادا على مدى ذروة الحالة، والتي تحدد مدة بقاء الأجسام المضادة".