بعد انتشار طاعون الدبلي في عدة دول.. هذا المصير ينتظر مصر

  • 120

عاد طاعون الدبلي للظهور مجددا بالتزامن مع فيروس كورونا، حيث يشهد العالم موجة من انتشار الأوبئة في انحاء متفرقة منه.


تفشي الطاعون في عدد مناطق:

أعلنت السلطات المحلية الروسية يوم الأحد الماضي عن اكتشاف حالات مصابة بطاعون الدبلي في قريتين بمنطقة كيروفسكي، مما ادي الي فرض حجر صحي في مناطق الإقليم بحسب ما ذكرته قناة روسيا اليوم.


وكشفت السلطات أنه يتم اتخاذ كافة التدابير الوقائية من أعمال تطهير وتعقيم في هذه المنطقة بالإضافة الي عدد من الحواجز على حدود منطقة منعا لتفشي العدوي.


 


ولفتت السلطات الي وجود 50 بؤرة لطاعون الخنازير الإفريقي في إقليم بريموريه حيث رصدت السلطات الروسية منذ عام 2019، وقد تمكنت من التخلص من البؤرة الأخيرة في شهر إبريل الماضي ولكن عاودت الإصابات في الظهور من شهر يونيو الماضي.


فيما تفشي مرض الطاعون من جديد بالصين، حيث أعلنت الصين حالة الطوارئ في منطقة منغوليا الداخلية بعد وجود عدد من الإصابات. 


 


وأوضحت وزارة الصحة في منغوليا، يوم الثلاثاء، وفاة فتى في الخامسة عشره من عمره، بسبب الإصابة بمرض الطاعون "الدبلي"، وسط مخاوف من انتشار العدوى على نطاق أوسع.


وأفادت السلطات الصينية أنه تم فرض الحجر على خمسة مقاطعات في الإقليم الواقع على مقربة من الحدود الصينية، بحسب موقع "سكاي نيوز".


مصير مصر:

وأوضحت وزارة الصحة والسكان، أن مصر تخلوا تماما من عدوى "الطعون الدبلى" الذى ظهر انتشار في مناطق عديدة، حيث تمتلك مصر نظام رصد قوى يتصدى لـــ 41 مرضا ووباء.


وأكدت أن نظام الترصد المصري قادر علي حماية المجتمع من أي مخاطر وبائية تطرأ على الخارج.


رد منظمة الصحة العالمية:

وأفادت منظمة الصحة العالمية أنه يمكن علاج الطاعون بالمضادات الحيوية، إذا بدأ المريض العلاج مبكرًا.


كما ينبغي أن يتوجه الأشخاص الذين تظهر عليهم الأعراض إلى مركز صحي لتقييم الحالة والعلاج ويجب عزل المرضى المصابين بالطاعون وعلاجهم على يد طاقم طبي مدرب يرتدي معدات الحماية الشخصية