• الرئيسية
  • الأخبار
  • "رئيس عليا النور" يستنكر الهجوم الإرهابي على أحد المرتكزات الأمنية بشمال سيناء

"رئيس عليا النور" يستنكر الهجوم الإرهابي على أحد المرتكزات الأمنية بشمال سيناء

ويؤكد: مؤامرات وجودية وحدودية تُحاك ضد مصر في ذات الوقت ولن تحقق أهدافها الخبيثة بإذن الله

  • 124
م سامح بسيوني

استنكر المهندس سامح بسيوني رئيس الهيئة العليا لحزب النور، الهجوم الإرهابي الذي حاول إستهدف أحد الإرتكازات الأمنية بمنطقة بئر العبد، والتي نجحت عناصر القوات المسلحة فى إحباطه.


وأكد "بسيوني" على أن هذا الهجوم الذي يأتي من هؤلاء الدواعش التكفيريين في سيناء في هذا التوقيت الذي تواجه مصر فيها معركة وجود مع أثيوبيا لمنع تداعيات سد النهضة، ومعركة حدود مع العناصر المرتزقة بالدولة الليبية يدلل بوضوح على هذه المحاولات والمؤامرات التي تحاك باتفاق بين دول ومخابرات معادية وتلك الجماعات التكفيرية التي يتم نقلها واستخدامها بغرض إنهاك الدولة المصرية في تلك الفترة الحرجة، مشيرا إلي أن هذه الأعمال الإجرامية لا يمكن أن يقوم به إنسان لديه ذرة من انتماء لدين أو وطن.


وأوضح، رئيس "عليا النور" أن مثل هذه المؤامرات الوجودية والحدودية الإرهابية التي تُحاك في ذات الوقت لن تتمكن من تحقيق أهدافها الخبيثة ولن تنال من قوة مصر ووحدتها -بإذن الله- في ظل تضافر كل قوي المجتمع في مواجهتها مع تلك الجهود المبذولة والمستمرة من القوات المسلحة فى تأمين كافة الحدود والإتجاهات الإستراتيجية للدولة وتوفير الأمن والأمان للشعب المصري العظيم.


وختم "بسيوني" كلامه : سائلا الله عزوجل أن يتقبل من مات من أبنائنا أبطال القوات المسلحة - الذين قاموا بإحباط تلك المحاولة البائسة - في الشهداء ويفرغ على ذويهم الصبر والسلوان، وأن يعجل بشفاء المصابين وإنا لله وإنا إليه راجعون.


حفظ الله مصر والأمة العربية والاسلامية من كيد الكائدين ومكر الماكرين.