مستوطنون متطرفون يهود يحرقون مسجدًا بالبيرة

  • 47
أرشيفية

أحرق مستوطنون متطرفون يهود اليوم الاثنين، أجزاء من مسجد البر والاحسان في مدينة البيرة في رام الله، وخطوا شعارات عنصرية على جدرانه.
وقال رئيس البلدية عزام اسماعيل في بيان، إن مستوطنين اقتحموا المدينة فجرًا، وخطوا شعارات عنصرية على الجدران الداخلية للمسجد، وأحرقوا مرافقه.
وأدانت البلدية هذا العمل الاجرامي والتخريبي، والذي يدل على العقلية المتطرفة لدولة الاحتلال.
من جانبها، نددت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطينية بمحاولة إحراق مسجد البرِّ والإحسان في مدينة البيرة من قبل المستوطنين المتطرفين .
وأكدت الوزارة أن هذا الفعل الإجرامي والعنصري تتحمل مسؤوليته حكومة الاحتلال التي تدعم هذه الفئات الإرهابية ولا تدخر جهداً في الاعتداء على مقدسات المسلمين ومساجدهم، مطالبة المجتمع الدولي والمؤسسات ذات العلاقة بكف يد هذه الفئة المجرمة عن مقدسات المسلمين.