تصريح من الري المصرية بشأن الملء الأولى لسد النهضة

  • 49

قال المهندس محمد السباعى، المتحدث باسم وزارة الري، إنه تم توجيه دعوة من الاتحاد الأفريقى، وتم عقد الاجتماع بحضور كل المراقبين من إفريقيا وأمريكا، وأعرب الجانبان المصرى والسودانى خلال الاجتماع على اعتراضهما الإجراء الأثيوبى للملء الأولى لسد النهضة، وما تسببه ذلك فى حالة من التوجس فى ظل الحديث عن الوصول لاتفاق ملزم لكافة الأطراف، وخلص الاجتماع بأن يقوم الأطراف بعمل مشاورات داخلية وتقييم آخر للموقف الحالى فى ظل المستجدات.


وأضاف السباعى، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية لميس الحديدى ببرنامج "القاهرة الآن"، الذى يذاع على قناة الحدث الإخبارية، أن مصر متمسكة بكل فرصة للتفاوض والنقاش، حتى بعد إعلان إثيوبيا للملء الأحادى للسد، ولكن فى ظل موقف الاتحاد الأفريقى الذى دعا لاستكمال المفاوضات رغم الإجراء الإثيوبي، موضحا أن هذا الملء هو مرحلة أولية فقط، ولكن ماذا عن النقاط القانونية المتعلقة بالملء فى السنوات القادمة والتى لم تحسم بعد.


وأوضح متحدث الرى، أن مصر تحفظت على الملء الأولى، وتضامنت مع السودان فى اعتراضها على ذلك الملء، مشيرا إلى أن المراقبين يرون أن الملء الأحادى مخالف للاجتماعات الماضية، وهو إجراء لا يرضى عنه أى طرف مشارك فى تلك المفاوضات سواء الدول أو المراقبين، مؤكدا أن مصر ستستكمل المفاوضات بنفس النهج الذى انتهجته منذ بدء المفاوضات