الفيروسات الكبدية: أبحاث مصرية أثبتت فاعلية أدوية فيروس C فى علاج كورونا

  • 57

أكد الدكتور جمال عصمت، نائب رئيس اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية بوزارة الصحة والسكان مستشار منظمة الصحة العالمية، أن أولى الدراسات التي ربطت إمكانية نجاح أدوية علاج مرض الالتهاب الكبدي الفيروسي "فيروس سي" في إعطاء نتائج إيجابية في مواجهة فيروس كورونا المستجد "كوفيد- 19"، كان بحثا مصريا.


وقال "عصمت"، في تصريحات له على هامش ندوة إلكترونية نظمتها، إحدى شركات الأدوية العالمية التي تتخذ من القاهرة مركزًا رئيسيًا لها مساء الثلاثاء، إن بحثا في كلية العلوم بجامعة القاهرة، أثبت نظريًا أن الأدوية المستخدمة في علاج فيروس سي من الممكن أن تكون مؤثرة في علاج كورونا.


وأضاف نائب رئيس لجنة الفيروسات الكبدية، أنه لوحظ لدى إجراء البحث أن فيروس كورونا المستجد "كوفيد- 19"، يستخدم نفس الإنزيم الذي يعمل عليه فيروس سي للتكاثر، ومن ثم يمكن أن يكون لتلك الأدوية تأثير إيجابي في الشفاء من الفيروس.


ولفت إلى أن مجموعات من العلماء في 4 دول هي كل من مصر وجنوب إفريقيا والبرازيل وإيران بدأوا تقييم إمكانية استخدام أدوية فيروس سي، ومدى قدرتها على الشفاء من كورونا عقب دراسة "علوم القاهرة".


وأشار إلى أن قرابة ألفي مريض شاركوا في تلك التقييمات، موضحًا أن بعض تلك الأبحاث انتهى إعدادها، ونشرت دوليًا، وأثبتت فاعلية أدوية فيروس سي في علاج كورونا.


وأوضح أن أدوية فيروس سي تُسرع من حدوث الشفاء لمرضى كورونا، وتقلل حدوث مشكلات صحية مختلفة لهم، فضلًا عن تقليل الوفيات من الفيروس.


ولفت إلى أن كل أدوية علاج فيروس سي تنجح في تحقيق هذا الهدف، ومن بين تلك الأدوية التي تحتوى المادة الفعالة "سوفوسبوفير" مثل "نيوكليوبوفير"، والأدوية التي تضم المادة الفعالة "داكلاتاسفير"، مثل دواء "داكلافيردين".