مكافحة الفيروسات: مصر عالجت 3.4 مليون مصاب بفيروس سي منذ 2014

  • 30

قالت منال حمدي السيد، عضو اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية، إن الشفاء من فيروس سي بمثابة منح المريض الأمل في الحياة.


وتابعت، خلال لقائها مع الإعلامي أحمد موسى عبر سكايب ببرنامج «على مسئوليتي» على قناة صدى البلد: «نفخر بالقضاء على فيروس سي في مصر، بعد حملة 100 مليون صحة التي أطلقها الرئيس السيسي»، مشيرة إلى أن أول مريض بفيروس سي بدأ العلاج بالعقار الأجنبي خلال 2014.


وأوضحت أن الدولة أتاحت العلاج المصري لفيروس سي خلال 2016 بقيمة 1% من سعر العلاج الأجنبي بعد تصنيعه في المصانع المصرية، مشيرة إلى أن مصر عالجت 3.4 مليون مصاب بفيروس سي منذ عام 2014، ما يمثل 50% من النسبة العالمية.


وأكملت: «مصر كان لديها أعلى نسبة إصابة بفيروس سي في العالم، ونجحت في التخلص منه، وظهور إصابات جديدة وارد للأشخاص المسافرين الذين لم يجروا مسحات»، مشيرا إلى أنه تم إجراء مسح لعدد كبير من اللاجئين، فضلا عن السجون.


ولفتت إلى أنه تم إجراء مسح فيروس سي لـ9 ملايين طالب بالمدارس منذ 2019، مشيرة إلى أن نسب الإصابة بين الأطفال الذين تتراوح أعمارهم من 12 إلى 18 عاما وصلت إلى 3.%.


وأوضحت أن المنيا وبني سويف والفيوم كانت أعلى المحافظات في الإصابة بفيروس سي، مردفة: «التخلص من فيروس سي لا يعني أن أصحاب أمراض التليف والالتهاب الكبدي المزمن لا يتابعون مع الأطباء، تجنبا للإصابة بأورام».


وعن الوضع الوبائي في إفريقيا قالت: «هناك 60 مليون مصاب بفيروس بي في القارة السمراء، و10 ملايين مصاب بفيروس سي»، مشيرة إلى أن رواندا تنفذ برنامجا بمساعدة مصر لمواجهة فيروسي سي، وتوجه مصر قوافل طبية لتدريب الدول الإفريقية على مواجهة الفيروس.


وأكملت: «هناك دراسات سريرية على مستوى وزارة الصحة لاختبار فعالية مرضى أدوية فيروس سي في علاج كورونا»، مناشدة المواطنين بالالتزام بالإجراءات الاحترازية.