أستاذ طب وقائي: انخفاض إصابات كورونا علامة مبشرة لكنها لا تعني نهايته

  • 25

قال الدكتور عبداللطيف المر، أستاذ الطب الوقائي، إن انخفاض أعداد إصابات كورونا في مصر واضح جدًا، مشيرًا إلى أنها تعتبر علامة مبشرة، محذرًا المواطنين من التجمعات التي تتم خلال عيد الأضحى.


وأضاف المر، عبر مداخلة هاتفية ببرنامج "الآن" المذاع على فضائية "إكسترا نيوز"، اليوم السبت، أن فيروس كورونا لم ينته بعد، موضحًا أنه يزيد في حالة التجمعات في فترة معينة، ومن الممكن أن تظهر موجة ثانية له.


وأشار إلى أنه من أجل الوقاية من الفيروس وعدم ارتفاع إصاباته يجب على الدولة والمواطنين والجمعيات الالتزام بالتباعد الاجتماعي في أثناء الزيارات بالعيد، مثل تقسيم موعد الزيارات حتى لا يحدث تجمع كبير.


وشدد أستاذ الطب الوقائي على أنه يجب ارتداء الكمامة في أي وقت، حيث إن ارتداءها في الأماكن المغلقة أهم بكثير من ارتدائها في الشوارع، لافتًا إلى أنه كان هناك الكثير من المواطنين الملتزمين بالإجراءات في أماكن التسوق والمولات.