​لجنة الاستغاثات الطبية تتكفل بتركيب 51 طرفا صناعيا وجهازا تعويضيا

  • 37

تابع الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، أهم الجهود والأعمال التي أنجزتها لجنة الاستغاثات الطبية برئاسة مجلس الوزراء في شهر يوليو 2020، في الاستجابة لإستغاثات المواطنين الصحية، وذلك من خلال تقرير تلقاه من الدكتور حسام المصري، المستشار الطبي لرئيس مجلس الوزراء، رئيس اللجنة.




وأشاد رئيس الوزراء بجهود اللجنة في تخفيف المعاناة عن الحالات التي تحتاج إلى تقديم الرعاية الطبية، معتبراً أن ذلك من صميم عمل الحكومة، التي تحرص على أن تستمع إلى شكاوى المواطنين واستغاثاتهم والتحرك العاجل والاستجابة لها.


وأوضح الدكتور حسام المصري أنه تم الرصد و الاستجابة لأكثر من 350 استغاثة بالصحف والمواقع الإخبارية ومواقع التواصل الاجتماعي ومكتب خدمة المواطنين؛ وتنوعت  حالات الاستغاثات ما بين العمليات الجراحية وزراعة النخاع وجراحات العظام والعمود الفقري و الجلدية والحروق والأجهزة التعويضية والأطراف الصناعية؛ وجراحات العيون وزراعة القرنية ؛ والأمراض النادرة وتوفير فصائل الدم والصفائح الدموية، وكذلك تلبية احتياجات المواطنين من الأدوية غير المتوفرة والمساهمة في تكاليف الرعايات المركزة والحوادث، وجلسات الجاما نايف لعلاج الأورام بالإضافة إلى استغاثات كورونا.


وأكد أن اللجنة قامت بالتواصل مع هذه الحالات جميعها، وتلقى التقارير الطبية الخاصة بها من المستشفيات الحكومية والجامعية والعسكرية، وعرضها على اللجنة الطبية العليا بمجلس الوزراء، لتحديد مدى احتياج تلك الحالات للتدخل السريع، حيث صدر بخصوصها 86 قرار علاج على نفقة الدولة من رئيس مجلس الوزراء وذلك بخلاف قرارات العلاج الصادرة من المجالس الطبية المتخصصة وهيئة التأمين الصحي.


وعرض المستشار الطبي جانباً من استجابة لجنة الاستغاثات الطبية لما تم نشره علي صفحات التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية وكذلك ما ورد إليها عن طريق  الجمعيات الأهلية ومؤسسات المجتمع المدني ودور رعايات الأيتام ودور رعايات المسنين وبوابة خدمه المواطنين برئاسة بمجلس الوزراء، وما وصل إليها مباشرة، وذلك بغرض تقديم الخدمات الطبية اللازمة والمساهمة في تكلفة العلاج علي نفقة الدولة للحالات الأولي بالرعاية.


وتضمنت هذه الحالات استغاثة عرضها أحد برامج التليفزيون لحالة عم عاطف، "أقدم شيال في مصر"، حيث كان يشتكي من انعدام الرؤية في أحد عينيه، وضعف الرؤية في الاخرى.


 


وتم التواصل مع الحالة ودعوته للحضور لمقر المجلس، وإخضاعه لكافة الفحوصات الطبية اللازمة، والتى تضمنت كشفاً على العين قام بإجرائه الدكتور حاتم سعيد ـ أستاذ الرمد بمستشفى قصر العيني، واتضح بصفة مبدئية أن لديه مياها بيضاء كثيفة على العين اليمنى.


 


كما تم إجراء تحاليل شاملة منها وظائف كبد وسكر وضغط وباطنة وقلب، وبالتنسيق مع الدكتور هالة صلاح، عميد كلية طب قصر العينى والدكتور احمد طه مدير عام مستشفيات جامعة القاهرة.


 


وتم استقبال المريض وعمل مسحة لكورونا وظهرت النتيجة إيجابية وعليه تم حجزه بمستشفى قصر العيني التعليمي، وبعد التأكد من شفائه وظهور العينة سلبية تم بالفعل إجراء عملية مياه بيضاء وزرع عدسة في العين اليمنى وذلك بمستشفي قصر العينى تحت إشراف أكبر أساتذة الرمد حيث قام بمتابعته ا.د احمد خليل، نائب مدير عام المستشفيات منذ لحظة دخوله حتي خروجه من المستشفى بعد تحسن حالته.


واستجابت اللجنة لإحدى الحالات الإنسانية التي عرضها أحد برامج التليفزيون، وهى حالة المواطن محمد صبري، المعروف اعلامياً بسائق "التوك توك" الأمين، والذي أبرز سلوك السائق الذي اتسم بالأمانة والنزاهة، لكونه عثر على حقيبة مجوهرات، وبذل مساعيه حتى أعادها إلى صاحبها.


 


وتم نقل المريض برفقة طبيب أ.د احمد حنفى من مجلس الوزراء، إلى مستشفى الحلمية العسكري، وذلك بالتنسيق مع اللواء طبيب "طارق لطفي" مدير المستشفى، الذي أمر بتحويله إلى قسم جراحات الحروق والتجميل برئاسة اللواء طبيب طارق المنوفي لوضع بروتوكول العلاج المناسب.