محلل عسكري عن مرفأ بيروت: لم نشعر بوجود سموم في الجو بعد

  • 49
الدمار الهائل في بيروت

قال المحلل العسكري إلياس فرحات، إن كلمة الرئيس اللبناني المنتظرة من المتوقع أن تكون حول تشكيل لجنة تحقيق على مستوى عالٍ من الجدية، لبحث الملابسات حول هذا الحادث، واتخاذ التدابير الشديدة تجاه كل من أهمل وتواطأ في سبيل حصول هذا الحادث.

وأضاف فرحات، خلال تصريحات لفضائية «الغد»، مساء اليوم الثلاثاء، أن مدير عام الجمارك، المسؤول المباشر عن المخزن الذي جرى فيه الحريق، كشف أن هناك حاويات لمواد «الأمونياك ونترات الصوديوم»، مخزنة منذ سنوات، تُستعمل للمصادرات التي تدخل بشكل غير قانوني.

وعن وجود سموم في الجو جراء الانفجار، ذكر أن هناك أضرارًا عدة جراء الانفجار، لكن هذه الأضرار لم تصل إلى الشعور بوجود سموم بعد، مضيفًا: «يفضل الانتظار بضعة أيام للتأكد من عدم وجود سموم».

واندلع حريق كبير في العنبر رقم 12 بالقرب من صوامع القمح في مرفأ بيروت، في مستودع للمفرقعات، وسمع دوي انفجارات قوية في المكان، ترددت أصداؤها في العاصمة والضواحي، وهرعت إلى المكان فرق الإطفاء التي تعمل على إخماد النيران.

وأفادت أنباء وزير الصحة اللبناني الأولية، بوقوع 50 حالة وفاة، وإصابة أكثر من 2750 شخصًا؛ جراء الحادث.

ومن جانبه شدد رئيس الوزراء اللبناني حسان دياب، على انتظار نتائج التحقيقات، متعهدًا بمحاسبة المسئولين عن الحادث.