إثيوبيا: لا رجعة عن بناء سد النهضة

  • 142

قال سفيران إثيوبيان إن سد النهضة مشروع أفريقي يساهم بشكل كبير في التكامل الاقتصادي الأفريقي، وإنه ليس تحولا لإثيوبيا فقط بل للمنطقة والقارة الأفريقية كلها. 

وشدد سفير إثيوبيا لدى جنوب إفريقيا شيفيراو تيكلماريم، في مقابلة مع وكالة الأنباء الإثيوبية، على أن مشروع السد يفيد الإثيوبيين والأفارقة ويفيد المجتمع الدولي أيضًا، مضيفا "لكن عندما لا نلبي بعض احتياجاتنا الأساسية ، فهذا يعني تحديًا للقارة ولنا جميعًا. لذلك يجب علينا أن نقف حازمين وموحدين في تلبية احتياجاتنا التنموية بالإضافة إلى تطوير مواردنا الطبيعية " . 

ووفقا لوكالة سبوتنيك الروسية ذكر السفير أن "إثيوبيا تواصل اتباع المبادئ الدولية للاستخدام العادل والمعقول للموارد الطبيعية المشتركة بيننا وبين الدول المجاورة، على الرغم من عدم وضوح الدوافع غير المعلنة عن مصر لعرقلة للمفاوضات".

وأوضح السفير شيفيراو إلى أن مصر والسودان ستستفيدان من التدفق السلس للمياه ويجنبها من ترسب الطمي، وزعم أنه "لا يوجد أي سبب منطقي لمصر لتسييس أو تصعيد المفاوضات وعرقلتها". 

وأضاف أن "إعادة مفاوضات سد النهضة من واشنطن إلى الاتحاد الأفريقي كمشروع أفريقي يعد إنجازًا تاريخيًا بحد ذاته". 

وقال "نحن نقوم بهذا المشروع لتلبية احتياجاتنا الأساسية؛ وهي الحاجة الأساسية للكهرباء والتنمية. لذلك عندما نقوم بتلبية الاحتياجات الأساسية لشعبنا، ينبغي على مصر أن تتعاون معنا وليس عكس ذلك". 

وقالت السفيرة الإثيوبية لدى أوغندا، ألمسهاي مسرت، إن بناء السد ليس تحولا لإثيوبيا فقط بل للمنطقة أيضا والقارة الأفريقية.