• الرئيسية
  • الأخبار
  • «الصحة العالمية» تؤكد أهمية قدرة المدارس على التعامل مع حالات كورونا ومسح للطلاب

«الصحة العالمية» تؤكد أهمية قدرة المدارس على التعامل مع حالات كورونا ومسح للطلاب

  • 45

أكدت الدكتورة داليا سمهورى مديرة برنامج الاستعداد للطوارئ واللوائح الصحية الدولية بمنظمة الصحة العالمية، أن فتح المدارس لا يعني وجود الطلاب في المدرسة، ولكنه يعني مواصلة الدراسة بطريقة الـ"أون لاين".


وقالت إن قرار العودة للمدارس يجب أن يكون قرارًا مدروسًا وقائمًا على مراقبة الوضع الوبائى للدولة، ودراسة أسباب انخفاض أو زيادة الحالات المصابة بفيروس كورونا.


وشددت على ضرورة أن يكون لكل مدرسة خطة في التعامل مع حالات كورونا، وإجراء مسح للطلاب من فيروس كورونا عند الحاجة، ووضع خطط بديلة لاستمرار المنظومة التعليمية في المدارس، مشيرة إلى أن القرار يجب أن يكون مبنيًّا على مراقبة مستمرة وأساس علمى.


وأوضحت أن قرار العودة للمدارس يرتبط بالوضع الوبائي في كل بلد، وقدرة النظام الصحي في الدولة على تتبع المصابين والمخالطين، إلى جانب عاملين مهمين، وهما استعداد المؤسسة التعليمية، بشأن توفر النظافة والعوامل الاحترازية، إلى جانب البرامج الغذائية والتطعيمات والمرونة في تسهيل استكمال العملية التعليمية بأمان تام.


جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفى الذى يعقده المكتب الإقليمي لشرق المتوسط لمنظمة الصحة العالمية، الآن عن طريق الفيديو حول أحدث تطورات مرض فيروس كورونا المستجد (COVID- 19)، لمناقشة مستجدات الوضع الإقليمي لجائحة «كوفيد- 19»، وإرشادات حول العودة المأمونة للمدارس، وتزايد حالات الإصابة بـ«كوفيد- 19» في الإقليم.


يشارك فى المؤتمر الدكتورة رنا الحجة، مديرة إدارة البرامج الصحية، منظمة الصحة العالمية، الدكتور عبدالناصر أبوبكر، رئيس وحدة التأهب لمخاطر العدوى، منظمة الصحة العالمية، الدكتورة داليا سمهوري، مديرة برنامج الاستعداد للطوارئ واللوائح الصحية الدولية، منظمة الصحة العالمية.