«الصحة العالمية»: وضع كورونا في شرق المتوسط «مقلق»

  • 34

قال الدكتور أحمد المنظري المدير الإقليمي لمكتب منظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، إن الوضع الحالى بإقليم شرق المتوسط فيما يخص وضع فيروس كورونا المستجد مقلق بشدة، حيث تم ملاحظة زيادة الحالات المصابة بفيروس كورونا بشكل مقلق نتيجة تخفيف القيود في العديد من الدول.


وأكد أنه لا يزال ملايين البشر في خطر، ولابد من ارتداء الكمامات واتباع إجراءات الوقاية، لافتًا إلى أنه مع زيادة انتشار كورونا أصبحت الخدمات الصحية محدودة مثل التطعيم والصحة الإنجابية وخدمات تنظيم الأسرة والأسنان.


وأشار إلى أن العاملين في الرعاية الصحية يخشون من عدم توفر الحماية له مما أدى لنقص العاملين في المرافق الصحية، موضحا أن الخدمات الصحية الأساسية توقفت في نصف بلدان الإقليم سواء علاج ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب أو غيرها، ومع استمرار الجائحة سوف تتأثر تلك الخدمات.


جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفى الذى يعقده المكتب الإقليمي لشرق المتوسط لمنظمة الصحة العالمية، الآن، عن طريق الفيديو حول آخر مستجدات فيروس كورونا المستجد إقليميًا، والخدمات الصحية الأساسية في سياق جائحة كوفيد-19.


يشارك فى المؤتمر الدكتور أحمد المنظري، المدير الإقليمي لشرق المتوسط، لمنظمة الصحة العالمية، والدكتورة رنا الحجة، مديرة إدارة البرامج الصحية، المكتب الإقليمي لشرق المتوسط، والدكتور عوض مطرية، مدير قسم التغطية الصحية الشاملة والنظم الصحية، المكتب الإقليمي لشرق المتوسط.