الصين تطور نظاما لتحليل الإشارات العصبية وربطها بين الدماغ والآلة

  • 37
أرشيفية

 طور باحثون صينيون نظاما لتحليل الإشارات العصبية من خلال مصفوفات المقاومة الذاكرية، ما يمهد الطريق أمام روابط عالية الكفاءة بين الدماغ والآلات، وفقا لما ذكرته جامعة تشينغهوا الصينية.
وقالت الجامعة إن روابط الدماغ والآلة هي أدوات واعدة لطب إعادة التأهيل والإلكترونيات الطبية، وأن معظم أنظمة تحليل الإشارات العصبية التقليدية المستخدمة في روابط الدماغ والكمبيوتر، تتألف من دوائر أشباه الموصّلات ذات الأكاسيد المعدنية المُتتامة (سيموس) المصنوعة من السيليكون.
واضافت إنه مع تزايد عدد الأقطاب الكهربائية للتسجيل، تواجه الأنظمة التقليدية تحديات كبيرة من حيث استهلاك الطاقة والتأخر.
وطور باحثون من جامعة تشينغهوا نظام تحليل الإشارات العصبية القائم على المقاومة الذاكرية واستخدموه لتنفيذ تصفية وتحديد الإشارات العصبية المرتبطة بالصرع بمعدل دقة يزيد عن 93 في المئة، فيما تم تقليل استهلاك طاقة النظام بأكثر من 400 ضعف مقارنة مع أنظمة تحليل الإشارات العصبية التقليدية.
واوضح الباحثون إمكانية استخدام المقاومة الذاكرية لتحليل عالي الأداء للإشارات العصبية في روابط الدماغ والآلة من الجيل التالي، مشيرين الى أن آلية عملها مماثلة لعمل المشابك العصبية والخلايا العصبية في الدماغ البشري، وبفضل ميزتها المتمثلة في استهلاك الطاقة المنخفض.
يذكر أن نتائج البحث الذي اجراه الباحثون قد تم نشره في مجلة "نيتشر كوميونيكيشنز" العلمية.