• الرئيسية
  • الأخبار
  • قبل موجة كورونا الثانية.. تصنيع مثائل "هيدروكسي كلوروكوين" و"التاميفلو" بمصر

قبل موجة كورونا الثانية.. تصنيع مثائل "هيدروكسي كلوروكوين" و"التاميفلو" بمصر

  • 45

في خطوة جديدة لدعم جهود الدولة المصرية في مواجهة فيروس كورونا المستجد "كوفيد -19" والانفلونزا الموسمية، واستعدادًا لمواجهة الموجة الثانية المُحتملة من الفيروس، بدأت إحدى شركات الأدوية الوطنية في تصنيع مثائل دوائي "هيدروكسي كلوروكوين "، و"التاميفلو" محليًا، بأسعار أقل كثيرًا من الأسعار المتداولة بالسوق المحلية والعالمية حاليًا وبكميات تكفي احتياجات المرضى المصريين.


وقال الدكتور رياض أرمانيوس، العضو المنتدب للشركة، إنهم حريصين على إنتاج حزمة متكاملة من العلاجات والأدوية الخاصة بمواجهة فيروس كورونا المستجد، مشيرًا إلى أن جهود الشركة في إنتاج العلاجات المستخدمة في علاج الحالات البسيطة والمتوسطة والحرجة المُصابة بالفيروس.


وأضاف "أرمانيوس"، في تصريحات صحفية له اليوم، أن أولى الأدوية الجديدة التي بدأت شركته في إنتاجها، هي "هيدروكسي تويد"، وهو علاج مثيل دواء "هيدروكسي كلوروكوين"، والثاني هو دواء "تاميلافير"، وهو مثل دواء "التاميفلو"، مشيرًا إلى أن إنتاج تلك الأدوية على أرض مصر، بأعلى مستويات الجودة العالمية، وبأسعار أقل من المتوافرة بالأسواق وكميات تكفي احتياج المريض المصري يمثل دعمًا رئيسيًا لجهود الدولة المصرية في مواجهة فيروس كورونا، ودعمًا من شركته للمريض المصري في إحدى أصعب المحن الصحية في العصر الحديث.


وأوضح أن "الشركة"، ستعمل على توفير تلك العلاجات للاستخدام المحلي في مصر، بالإضافة للتصدير لعدد من البلدان حول العالم.