سامح شكرى: لا إقصاء لأي مقترحات تعزز السلام العادل للقضية الفلسطينية

  • 38

عقد السفير سامح شكرى ، وزير الخارجية   جلسة مباحثات  اليوم الخميس بين   وزراء خارجية كل الأردن ،  وألمانيا  ، وفرنسا  أكدا خلالها على ثوابت مصر والمملكة الأردنية تجاه القضية الفلسطينية  .


سامح شكرى : فلسطين لازالت قضيتنا المركزية ونعمل مع كافة الأطراف لحلها


قال السفير سامح شكرى ، وزير الخارجية ،  إن القضية الفلسطينية لازالت القضية المركزية  والتى نعمل مع كافة الأطراف الوصول إلى  حل بشأنها وإقامة الدولة الفلسطينية . 


وأضاف " شكرى " خلال مؤتمر صحفى  لوزراء خارجية كل من الأردن وألمانيا وفرنسا ، أن مصر والأردن  أبرمت اتفاقيات  سلام  وأدى ذلك إلى تكثيف جهودهم لتحقيق السلام والتوصل مع الأطراف وتشجيعهم على الإقدام على خطوات بشأن القضية الفلسطينية  .


وأشار إلى أن البحرين والإمارات أقاما أيضأ اتفاقيات سلام أيضأ فيما يخص القضية الفلسطينية من شأنها تعزيز الشأن فى المنطقة  . 



لإقامة الدولة الفلسطينية.. شكرى: هناك اتصال دائم بين مصر والسلطة الوطنية


قال السفير سامح شكري، وزير الخارجية المصرية، إن هناك اتصالا دائم بين مصر والسلطة الوطنية فى إطار تعزيز جهودها للتوصل إلى تحقيق طموحات وآمال الشعب الفلسطيني، مشيرا إلى أن الإطار السياسي هناك مسدود وهناك تعثر في إطار جهود التسوية وإقامة الدولة الفلسطينية.


وأضاف "شكري"، خلال مؤتمر وزراء الخارجية المصرى والأردنى والفرنسي والألمانى، أن من حق السلطة أن تطرح القضية الفلسطينية، وأن يكون محل تناول لحل الدولتين وتحقيق الإستقرار، والذى يهدف ذلك الإتحاد الأوروبي والولايات المتحدة .


وأضاف شكري أن "معاهدة السلام الإماراتية ـ الإسرائيلية تطور هام نحو تحقيق السلام في المنطقة".


وأكد وزير الخارجية على أهمية التوصل إلى سلام شامل في المنطقة قائم على قرارات الشرعية الدولية، مضيفًا "سنواصل العمل على تعزيز فرص التوصل إلى سلام عادل وشامل". 



وزير الخارجية يدعو لإقامة هيئة الدولة الفلسطينية


قال سامح شكري، وزير الخارجية، إن مصر والأردن دولتان مهمتان لهما اتصال مباشر بالقضية الفلسطينية، منوها إلي أن هناك اهتمام بغرض تحقيق الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط.


وأضاف سامح شكري، خلال مؤتمر صحفي عقب اجتماع وزراء خارجية مصر والأردن وفرنسا، أنه يجب التوصل إلي حل وسطي وشامل للقضية الفلسطينية، تلبي متطلبات واحتياجات الشعب الفلسطيني، تأتي بحقوق مشروعة لإقامة دولته المستقلة على حدود 67 وعاصمتها القدس الشرقية.


وأشار سامح شكري، إلي أن من الأفضل الوصول لتحقيق الأمن والاستقرار لكافة شعوب العالم، من خلال إقامة هيئة الدولة الفلسطينية، اعتمادا على قرارات الشرعية الدولية.


وأكد وزير الخارجية المصري، علي جهود الوزير الاردني في أهمية هذا الاجتماع، لدفع جهود السلام تقريب لوجهات النظر في فتح قنوات من الاتصال فيما بين الطرفين للوصول إلى حل يساعد في القضاء على الصراع الممتد.