شعراوي: إنهاء 87% من مشروعات التنمية في 130 قرية بـ 26 محافظة

  • 39

أعلن اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية أن الوزارة تتابع علي قدم وساق معدلات تنفيذ المشروعات الجارية بقري المرحلة الثانية من المشروع القومى لتنمية القرى المصرية ، موضحا أن نسبة التنفيذ وصلت الي حوالي 87% من إجمالي المشروعات وذلك علي مستوي (130)قرية بواقع عدد (5) قرى لكل محافظة بعدد (26) محافظة.


يأتي ذلك تنفيذًا لتكليفات  رئيس الجمهورية بتنمية القرى المصرية وتحسين جودة حياة أهلها والارتقاء بالمستوى الاقتصادي والاجتماعي والبيئي للأسر في القرى الفقيرة وتمكينهم من الحصول على كافة الخدمات الأساسية وتعظيم قدراتهم في أعمال منتجة تساهم في تحقيق حياة كريمة لهم .


وأشار اللواء محمود شعراوي إلي أنه تم صرف مبلغ 2 مليار جنيه لتنفيذ عدد 502 مشروع من بينهم مبلغ 700 مليون جنيه من وزارة التنمية المحلية لتنفيذ عدد 162 مشروعا و مبلغ 3.1 مليار جنيه من الجهات المشاركة لتنفيذ عدد 340 مشروعا.


وأكد وزير التنمية المحلية ، أنه تم نهو 35 مشروع رصف طرق وجاري العمل في 22 مشروع من إجمالي 57 مشروعا بتكلفة 270 مليون جنيه ، كما تم نهو 53  مشروع أعمال كهرباء وجار 26 مشروع من اجمالي 79 مشروعًا بتكلفة 326مليون جنيه ، كما تم نهو 12مشروع مياه وجارى 4 مشاريع من اجمالي 16 مشروعا بتكلفة 54 مليون جنيه. 


 أما بالنسبة لمشروعات تدعيم الوحدات المحلية تم نهو مشروع وجارى العمل بـ 4 مشاريع من اجمالي 5 مشروعات بتكلفة 7.21 مليون جنيه ، ومشروعات تغطية مصارف والتي يبلغ تكليفتها 25 مليون جنيه فقد تم نهو مشروع وجار العمل في مشروعين، كما تم نهو مشروع استكمال شبكة صرف صحى بالقرى بتكلفة 94.0 مليون جنيه ، وجاري العمل بمشروع تحسين بيئة بتكلفة 2.1 مليون جنيه .


وأوضح اللواء محمود شعراوي أن الإنجازات التي تم تحقيقها بقري المرحلة الأولي من المشروع والتي يبلغ عددها 78 قرية ، لافتًا الي أنه تم تنفيد عدد 219 مشروع بنية أساسية بتكلفة قدرها 1,1 مليار جنيه ، حيث تم تنفيذ 36 مشروع صرف صحي بتكلفة قدرها 512,7 مليون جنيه ، و 58 مشروع مياه شرب بتكلفة 186,7 مليون جنيه، وعدد 62 مشروع رصف طرق بتكلفة 289,7 مليون جنيه ،كما تن تنفيذ 63 مشروع كهرباء بتكلفة قدرها 85,9 مليون جنيه . 


وقال اللواء محمود شعراوي، أن البرنامج القومي لتنمية وتطوير القرى المصرية يهدف إلى تنمية وتطوير جميع القرى المصرية اجتماعيًا واقتصاديًا وعمرانيًا لتجد كل قرية نصيبًا عادلًا من الخدمات المتنوعة في البنية الأساسية والخدمات العامة ونصيبًا عادلًا في المشروعات الاقتصادية ليتحسن دخل أبناء القرى ويجدوا فرصًا للعمل الشريف المنتج