مطالب بإيقاف «فوضى» مناظرات ترامب وبايدن

  • 47

قالت شبكة "سي إن إن" الأمريكية، اليوم الأربعاء، إن المناظرة التي جرت بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والمرشح الديمقراطي جو بايدن، قد تكون الأخيرة قبل الانتخابات، في إشارة إلى عدم الرضا عن أداء الأخير، حسبما صرح وولف بليترز وأندرسون كوبر، المذيعان المخضرمان في الشبكة الأمريكية الإخبارية.


وقال "بليتزر" بعد المناظرة الليلة الماضية: "لن أتفاجأ إذا كانت هذه آخر مناظرة رئاسية بين رئيس الولايات المتحدة ونائب رئيس الولايات المتحدة السابق"، واصفًا الأمسية بـ"الفوضى"، وأضاف أنها "ستثير بالتأكيد الكثير من التساؤلات حول مستقبل المناظرات الرئاسية بين هذين المرشحين".


وتساءل أندرسون كوبر بصراحة عما إذا كان ينبغي إجراء مزيد من المناظرات، وقال ديفيد أكسلرود، كبير المحللين الاستراتيجيين لحملة باراك أوباما، والمعلق الآن في شبكة "سي إن إن"، إن الأميركيين من المرجح أن يتفقوا مع رفض بايدن "تكريس ما حدث بمناقشة أخرى".


من جهتها، هاجمت المتحدثة باسم البيت الأبيض كيلي مكناني دعوات "سي إن إن" بإيقاف المناظرات بالقول: "هل يجب أن يكون هناك المزيد من المناقشات؟، فجأة تسأل وسائل الإعلام الكاذبة الليبرالية المحبة لبايدن؟" وأضافت: "هذا ليس سؤالًا تسأله إذا فاز مرشحك!".