الصحة العالمية تحسم الجدل في بداية الموجة الثانية لفيروس كورونا بأوروبا

  • 72

حسم جمال عصمت، مستشار منظمة الصحة العالمية، الجدل فيما يتعلق ببداية الموجة الثانية لفيروس كورونا.


وقال عصمت" في اتصال هاتفي مع الإعلامي رامي رضوان ببرنامج "مساء دي ام سي" المذاع على فضائية "دي ام سي" إن الموجة الثانية بدأت في أوروبا، مشيرًا إلى أن هناك زيادة كبيرة في أعداد الإصابات على مستوى العالم.


وأضاف أن معدلات الإصابة بكورونا تزايدت في أوروبا والموجة الثانية للفيروس بدأت تتصاعد، مشيرًا إلى أن الإصابة مرة ثانية بفيروس كورونا نادرة جدا حتى الآن، موضحًا أن هناك محاولات لتطوير أدوية ولقاحات كورونا عن طريق خليط من الأجسام المضادة.


وأكدت أن الرجال أكثر عرضة للإصابة بكورونا من السيدات بسبب اختلاطهم المستمر بأطياف مختلفة، لافتًا إلى أن الشباب أكثر الفئات عرضة للإصابة في الفترة الأخيرة.


وأكد أن هناك 10 لقاحات في المرحلة الثالثة للتجارب السريرية، مشددًا على أن المدرسين والمشرفين في المدارس عليهم دور كبير في توصيل المعلومة الصحيحة للطلبة حول كيفية الوقاية من الفيروس.


آخر تطورات فيروس كورونا


أعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الثلاثاء، عن خروج 98 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 97841 حالة حتى الأمس.


وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 139 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 9 حالات جديدة.


وقال إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.