«التضامن»: الحضانات المنزلية تحتاج للدراسة قبل التوسع بها

  • 24

قالت الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الإجتماعى، إنه كان هناك تنسيق مع بنك ناصر الاجتماعى في مشروع حضانتى لبحث إمكانية عمل الحضانات المنزلية، إلى أنه لم يلق القبول من قبل الجهات المعنية للرغبة فى بحث الموضوع عن كثب وتأمين الأطفال، لأنها قد تكون فى أدوار عليا، لذلك فالموضوع يستدعى البحث والدراسة بشكل جيد ثم التوسع فيه.


وأضافت القباج فى تصريحات صحفية، أن المبالغ تم تخصيصها من بنك ناصر الاجتماعى فى شكل قروض بفوائد إدارية بسيطة جدا لتشجيع النساء على فتح حضانات لإيجاد فرصة عمل، أو للنساء التى لحق أبناؤهن فى الحضانات لتوفير فرصة عمل، كما أنها فرصة لتنمية الأطفال الملتحقين بالحضانات.


وأشارت إلى أن الوزارة تستهدف تنمية برنامج الطفولة المبكرة، موضحا أن ما تحقق منه حتى الآن ما زال ضعيفا فى إطار تحقيق أهداف التنمية المستدامة، لذلك نركز جهودنا مع شركائنا من المجتمع للتوسع فى الحضانات.