وكيل الأزهر يستعرض جهود المشيخة في تقديم الخدمات التعليمية لأصحاب الهمم

  • 55

قال الدكتور محمد الضويني، وكيل الأزهر، إن الأزهر الشريف وإمامه الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، يقدمون دعمًا لا يخفى على أحد للطلاب ذوي الهمم في جميع مراحل التعليم الجامعية وقبل الجامعية، والذين يتجاوز عددهم 4135 طالب وطالبة، كما يهتم بشكل خاص بأبنائه كريمي البصر الذين بلغ عددهم ما يقرب من ألفي طالب.

وأوضح الدكتور الضويني في كلمته خلال حفل تكريم أوائل الشهادات الثانوية العامة والأزهرية للمتفوقين من ذوي الهمم، أن الأزهر قام بخطوات كبيرة من أجل تعليم أبنائه من أصحاب الحالات الخاصة، منها على سبيل المثال لا الحصر إنشاء مركز إبصار بجامعة الأزهر بفروع جامعة الأزهر بالقاهرة وطنطا وأسيوط، وقد تم تزويد هذه المراكز بأحدث الأجهزة والتدريب اللازم، فضلا عن وجود صندوق تكافل اجتماعي بالجامعة، خاص بالطلاب والطالبات ذوي القدرات الفائقة، لتوفير كل احتياجاتهم.

وبيَّن وكيل الأزهر خلال كلمته بالحفل الذي نظمته وزارة الشباب والرياضة بالتعاون مع الأزهر الشريف ووزارة التربية والتعليم والتعليم الفني أن مؤسسة الأزهر عقدت العديد من دورات التأهيل للطلاب وتعليمهم القراءة والكتابة بطريقة "برايل" في المرحلة قبل الجامعية، كما عقد شراكة مع وزارة التضامن لتوفير بطاقة الرعاية الشاملة الذي يعطيهم الكثير من الميزات، فضلا عن توفير الأجهزة التعويضية للمحتاجين وصرف إعانة شهرية لهم من بيت الزكاة والصدقات المصري.