حقيقة إلغاء طابور الصباح بالمدارس

  • 79

حالة من الجدل أثيرت خلال الساعات القليلة الماضية، بشأن قرار إلغاء الطابور الصباحي بالمدارس نظرا للإجراءات التي تسير عليها وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني لحماية الطلاب علي مستوي جمهورية مصر العربية من فيروس كورونا.

حقيقة إلغاء طابور الصباح بالمدارس 

موقف وزارة التعليم

وفقا لما أعلنت عنه وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني فقد قالت أن المدرسة إذا كان بها مساحات مناسبة لعمل طابور الصباح وهذه المساحات تسمح بالتباعد بين الطلاب طبقا للإجراءات الوقائية والاحترازية منعا لانتشار فيروس كورونا فتفعل المدرسة طابور الصباح، أمًا إذا كانت مساحات المدرسة لا تسمح بذلك تقوم المدرسة بالقاء النشيد الوطني أثناء تنظيم الطلاب وهم في طريقهم من الفناء إلى الفصل حتى لا يتم الزحمة في طابور داخل مساحة ضيقة لا تحافظ على التباعد وتعمل على انتشار فيروس كورونا أثناء طابور الصباح.


مديرية التربية والتعليم بالقاهرة

قالت إنه لم يتم إلغاء طابور الصباح مثلما فهمت المدارس من بيانات صحفية سابقة سواء للمديرية التعليمية أو وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني برئاسة الدكتور طارق شوقي.



وأضافت المديرية في بيانها الرسمي الذي أصدرته بشأن طابور الصباح في مدارس مصر: بل تم التوجيه للمدارس التي بها مساحات في الفناء تسمح بالتباعد بالالتزام بالطابور، مع التأكيد على باقي الإجراءات الاحترازية الأخرى

وأشارت المديرية إلى أن جميع مدارس القاهرة تلتزم ضمن المنظومة بكافة الإجراءات وكذلك مايرد من وزارة الصحة من تعليمات.