• الرئيسية
  • الأخبار
  • الصحة العالمية تحذر من التحلل من إجراءات كورونا الاحترازية: يسبب زيادة الإصابات

الصحة العالمية تحذر من التحلل من إجراءات كورونا الاحترازية: يسبب زيادة الإصابات

  • 40

قال الدكتور بيير نيبث، مدير برنامج إدارة المعلومات ببرنامج الطوارئ، منظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط إن جميع البلدان في اقليم شرق المتوسط قامت بعمل كل الاجراءات الإحترازية والوقائية للحماية من تفشى وباء كورونا وتابع : "نقوم برصد المرض في العديد من البلدان وأظهرت الدراسات أن نسبة محدودة من السكان التي تأثرت بجائحة كورونا وأصيبت بالمرض ولا يزال لدينا أعداد كبيرة من سكان شرق المتوسط لم يصل إليها كوفيد 19 ".


وأضاف خلال المؤتمر الصحفي المنعقد الآن بمكتب منظمة الصحة العالمية لإقليم شرق المتوسط : علينا اتباع كل الاجراءات الوقائية والاحترازية لمواجهة كورونا .


وأوضحت الدكتورة رنا الحجة، مديرة إدارة البرامج، بمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، أن هناك دول تهاونت في الإجراءات الوقائية وحذرت من التحلل من الإجراءات الوقائية لكونه يتسبب فى زيادة عدد الإصابات ومن هنا ترتفع أعداد الوفيات مشيرة إلى ضرورة تعزيز القدرات الصحية للإستعداد لمواجهة الأوبئة وخاصة الموجة الثانية من كورونا .   


وكان دعا المكتب الإقليمي لشرق المتوسط لمنظمة الصحة العالمية، وسائل الإعلام، للمشاركة عن بعد فى مؤتمر صحفى عن طريق الفيديو، حول تطورات جائحة كوفيد-19 فى إقليم شرق المتوسط، بالتركيز على أولويات الإقليم وما ينبغى اتخاذه من خطوات عاجلة وذلك اليوم الخميس.


وشمل المؤتمر الصحفى إحاطة حول مستجدات الوضع الإقليمى لجائحة كوفيد-19 والاتجاه المتزايد لحالات الإصابة والإجراءات التى ينبغى التعجيل باتخاذها خلال أشهر الشتاء والإجابة على أسئلة الإعلاميين.


وشارك بالمؤتمر الدكتورة رنا الحجة، مديرة إدارة البرامج، منظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، الدكتور عبد الناصر أبو بكر، مدير وحدة التأهب لمخاطر العدوى، منظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، الدكتور بيير نيبث، مدير برنامج إدارة المعلومات ببرنامج الطوارئ، منظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط.