خبير روسي: احذروا من مخاطر تناول فيتامين د بصورة غير منضبطة

  • 56
أرشيفية

حذّر طبيب روسيا الفخري، الدكتور ميخائيل كاغان، من مخاطر تناول فيتامين "د" بصورة غير منضبطة ، والذي يتخذه الكثيرون اليوم كإجراء وقائي ضد COVID-19، وذلك وفقا لما جاء في "سبوتنك" عربي.

أوضح ميخائيل كاغان لـ"روسيسكايا غازيتا"، أن الاهتمام بالفيتامينات ازداد في العالم بأسره أخيرا، وأن نقص الفيتامينات هو أمر شائع بين الناس في روسيا على وجه الخصوص، قائلا: "في الوقت الحالي، ازداد الاهتمام بفيتامين (د) بشكل كبير. والحقيقة هي أن روسيا تقع في منطقة منخفضة التعرض للشمس، وبالتالي فإن نقص الفيتامينات شائع جدا بين شرائح مختلفة من السكان".

وبالنظر إلى الدور الفسيولوجي المهم لهذا الفيتامين، يشير عدد من الباحثين إلى أن نقص "فيتامين د" قد يكون مرتبطا بزيادة خطر الإصابة بمجموعة واسعة من الأمراض، بداية بأمراض القلب والأوعية الدموية، وصولا إلى مرض ألزهايمر، وغالبا ما يتم الكشف عن المستويات المنخفضة من فيتامين "د" عند المرضى الذين يعانون من أمراض المناعة الذاتية والأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن والسرطان.

ويتابع الطبيب قوله: "وحتى الآن، للأسف، لم يتم الحصول على دليل مقنع على أن نقص هذا الفيتامين هو الذي ساهم في تطور هذه الأمراض، كما أنه لم يكن نتيجة لها أو مجرد عامل مصاحب، كما أنه لم يتم إثبات أن تطبيع مستويات فيتامين "د" عن طريق تناول مستحضرات تحتوي عليه بشكل موثوق يحمي الشخص من أمراض أخرى غير هشاشة العظام".