• الرئيسية
  • الأخبار
  • الرعاية الصحية: نجاح أول عملية جراحية لحالة اشتباه كورونا بمستشفى المبرة بورسعيد

الرعاية الصحية: نجاح أول عملية جراحية لحالة اشتباه كورونا بمستشفى المبرة بورسعيد

  • 17

أعلنت الهيئة العامة للرعاية الصحية، نجاح أول عملية جراحية لحالة اشتباه إصابة بفيروس كورونا المستجد تحت مظلة التأمين الصحي الشامل بمستشفى المبرة التابعة للهيئة ببورسعيد.


وأشار الدكتور مصطفى شعبان، المدير التنفيذي لمستشفيي التضامن والمبرة ببورسعيد، إلى استقبال قسم الطوارئ بمستشفى التضامن مريضة تبلغ من العمر ٤٨ عامًا، وهي في حالة إعياء شديد وحالتها العامة غير مستقرة، ويظهر عليها أعراض الإصابة بفيروس كورونا المستجد.


وأضاف أنه على الفور قام فريق الطوارئ بمستشفى التضامن واستشاري الجراحة واستشاري العناية المركزة في المستشفى بالتعامل مع الحالة المرضية واتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية للوقاية من فيروس كورونا المستجد، وأنه بإجراء التحاليل والفحوصات الطبية اللازمة للمريضة تبين أنها تعاني من حموضة بالدم واختناق بالفتق الجار سري مع اشتباه إصابتها بالفيروس، وذلك فضلًا عن التاريخ المرضي للمريضة بإجراء دعامات في القلب وارتفاع بضغط الدم.


وتابع شعبان، عليه تقرر معالجة الحموضة بالدم وإجراء تدخل جراحي عاجل للمريضة بتحويلها إلى مستشفى المبرة أحد المستشفيات المخصصة للعزل التابعة للهيئة ببورسعيد لإجراء الجراحة اللازمة لها، وذلك بمشاركة فريق طبي من أمهر الأطباء العاملين بمستشفى التضامن، يضم أ.د. محمد حلمي المعداوي استشاري الجراحة العامة ورئيس قسم الجراحة بمستشفى التضامن، د. إبراهيم أحمد سالم طبيب مقيم جراحة بمستشفى التضامن، أ.د. أحمد الخميسي أستاذ التخدير جامعة عين شمس، لافتًا إلى نجاح العملية الجراحية مع استقرار الحالة الصحية للمريضة.