الصيادلة: تصنيع مشتقات بلازما الدم سيدر مليارات الدولارات على مصر سنويا

  • 35

قال الدكتور محفوظ رمزي رئيس لجنة التصنيع الدوائي بنقابة الصيادلة، إنه جرى تخصيص 6 معامل مجهزة في الوقت الحالي لتنظيم عمليات نقل الدم وتجميع البلازما، بأجهزة معقدة وغالية جدًا أتاحتها الدولة المصرية.


وأضاف رمزي خلال حواره ببرنامج "صباح الخير يا مصر"، المذاع عبر القناة الأولى، اليوم السبت، أن تجميع البلازما وفرت وقتا ومجهودا كبيرين بالإضافة إلى إتاحة إغاثة وقتية للمرضى بدلا من الاعتماد على بنوك الدم.

وتابع: "نجحنا في عقد اتفاقية توأمة مع كوريا في تصنيع مشتقات بلازما الدم من خلال 3 مراحل تبدأ بالتصنيع الخارجى بمصر ثم النقل التكنولوجي الحديث". 


وأردف، أن فصل مادة الألبيومين من فصل بلازما الدم صعبة للغاية، كما يعاني مرضى الكبد على إنتاجها إذ تبلغ تكلفة العبوة الواحدة منها نحو 500 جنيه، لكن توجهات الدولة المصرية بأن تقوم الجهات المعنية بواجبها من أجل تدشين مصنع خاص بفصل الألبيومين.


وحول مرض الهيموفيليا، قال "رمزي"، إن المصابين بهذا المرض يعانون من نقص "العامل 8"، ومن ثم فإن الدول المتقدمة في مجال تجميع بلازما الدم لتصنيع المشتقات، تحصل على هذا العام وتضعه في حقنة يبلغ سعرها 1100 جنيه، ومن ثم فإن مصر ستعمل على الاستفادة من هذه التقنية بمصانعها للتعامل مع الكثير من المشكلات الصحية.