التعليم: ترقبوا إطلاق مكتبة جديدة للدروس الإلكترونية.. اعرف الموعد

  • 83

أعلنت وزارة  التربية والتعليم والتعليم الفني، أنها من المقرر أن تقوم  بإطلاق مكتبة دروس إلكترونية ومكتبة كتب إلكترونية في أول ديسمبر القادم.


وقال وزير التربية والتعليم: إن الوزارة جعلت حصص المدرسة تنتقل عبر القنوات التعليمية والمنصات الإلكترونية، وذلك استعدادا لأسوأ السيناريوهات التي قد تكون متوقعة بشأن وضع فيروس كورونا في مصر.


وأضاف وزير التربية والتعليم: لقد أطلقنا بالفعل قناة مدرستنا يوم 15 أكتوبر التي تقدم حصصا للطلاب من الصف الرابع الابتدائي حتى الثالث الاعدادي، بأفضل الأساتذة الذين يستخدمون طرق شرح متطورة، لافتًا إلى أن هذه القناة قد حظيت بمتابعة كبيرة من جانب الطلاب منذ بدء انطلاق بثها على النايل سات.


وأوضح وزير التربية والتعليم، أنه من المفترض قريبا أن يتم إطلاق قناتين جديدتين إحداهما للصفوف من الأول الى الثالث الابتدائي ومن الأول للثالث الثانوي العام، والأخرى لبث الحصص لطلاب التعليم الفني، إلا أن إطلاق هاتين القناتين قد يتم تأجيله لصعوبة الإنتاج.


وكان قد أكد الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أن وزارة التعليم تلتزم بالتنسيق التام مع وزارة الصحة ومع مستشار الرئيس ولجنة إدارة الأزمات برئاسة رئيس الوزراء بشأن حماية الطلاب والمعلمين والإداريين من مستجدات فيروس كورونا.


وقال وزير التربية والتعليم في تصريحات تليفزيونية له: الوضع الحالي لا يقودنا لاتخاذ قرار بـ إغلاق المدارس، وسنكتفي بالضوابط التي وضعناها وأعلناها في أول العام الدراسي الحالي، للتعامل مع الفصول التي تظهر فيها حالات كورونا.


وأضاف وزير التربية والتعليم: الأمور إلى حد كبير مستقرة، وأعداد الإصابات قليلة مقارنة بإجمالي أعداد الطلاب والمعلمين والإداريين في مدارس جمهورية مصر العربية، ولكن المشكلة أن بعض أولياء الأمور لا يبلغون عن مرض أبنائهم ويرسلونهم للمدارس، كما أن بعض المدارس لا تعلن عن الحالات الموجودة لديها لكن الوزارة ترصد كل ذلك بمتابعة لحظية، وبشكل عام الأحوال منتظمة.


واستكمل وزير التربية والتعليم والتعليم الفني تصريحاته قائلا: لو وصلت الأمور للإغلاق في الدولة كلها بسبب تطورات وضع فيروس كورونا في مصر، ففي هذه الحالة نطمئن الجميع بأن لدينا العدة التي تسمح باستكمال المحتوى التعليمي في هذه الظروف من خلال القنوات التعليمية والمنصات الإلكترونية، فلا داعي للقلق حاليا طالما نحن ملتزمون بالإجراءات الاحترازية والمدارس تنفذها بتعاون أولياء الأمور.


وأكد وزير التربية والتعليم أن الدولة بأكملها ترصد تطورات وضع كورونا في المدارس، قائلا: "لو استجد في الأمر ما يستدعي أي إجراء إضافي لن نتأخر".


وحذر وزير التربية والتعليم من وجود بعض الناس الذين يستهدفون إيقاف الحياة في مصر، ولذا يحاولون دائما إثارة الجدل والقلق والبلبلة بين الأهالي بشأن ظهور حالات كورونا في المدارس بشكل أكبر من الواقع.


وقال وزير التربية والتعليم: نؤكد أن الإغلاق لن يكون في مصلحة أولياء الأمور ولا الطلبة، لأن الوزارة مصممة على استكمال المحتوى التعليمي ثم التقييم لكل الطلاب مهما كانت الظروف.


وأضاف وزير التربية والتعليم: من يعتقد أنه في هذه الظروف سيتم إغلاق المدارس لينجح الطلاب بلا امتحانات أو تقييمات، فنؤكد له أن هذا لن يحدث، و"لو المدارس اتقفلت وماكملناش الطالب هايفضل في نفس السنة للسنة الجاية وماحدش هينجح بنص المنهج".