الكشف عن مخطط استيطاني جديد لفصل بيت صفافا عن الضفة الغربية

  • 41
أرشيفية

كشفت مصادر إعلامية، اليوم الثلاثاء، عن استعداد حكومة الاحتلال لتنفيذ مخطط استيطاني جديد عرف باسم "جيفعات هماتوس"، من شأنه أن يفصل بلدة بيت صفافا جنوب مدينة القدس المحتلة عن الضفة الغربية.


وأكد رئيس اللجنة الهندسية في بلدية بيت صفافا عبد الكريم لافي، أن أطماع الاحتلال في المنطقة تعود الى عام 2000 حيث عمدت حكومة الاحتلال آنذاك على وضع عدة كرفانات في أراضي بيت صفاف بهدف استجلاب بعض اليهود الأثيوبيين والروس وإسكانهم فيها. واوضح لافي أن الاحتلال ينوي وضع حجر الأساس للشروع ببناء أكثر من 1200 وحدة استيطانية جديدة في المنطقة من خلال بناء عمارات تتكون من عدة طوابق لاستيعاب أعداد كبيرة من المستوطنين، وبموجب هذا المشروع ستحرم بيت صفافا من مئات الدونمات من الأراضي الزراعية والتي ستصادر لصالح المشروع الاستيطاني، كما أنها ستحرم من التوسع العمراني للقرية، ولا تتوقف خسارة القرية على ما ستلتهمه المستوطنة من أراض بل إنها ستتكبد خسائر كبيرة من أراضيها لصالح إقامة الطرق الاستيطانية، ومنذ عام 1973 قسمت أراضي بيت صفافا إلى خمسة أجزاء بفعل الاستيطان.


من جهة اخرى، شرعت جرافات الاحتلال، اليوم، بتجريف أراضٍ في قرية رأس كركر غرب مدينة رام الله.


وقال مجلس قروي راس كركر في بيان له إن جرافات الاحتلال شرعت بشق خط لمياه الصرف الصحي القادمة من المستوطنات المحاذية لمنطقة رأس أبو زيتون شمال شرق القرية.