مصنعو القفازات المطاطية بماليزيا: الإنتاج لن يتأثر بإصابات كورونا

  • 31
أرشيفية

أكدت رابطة مصنعي القفازات المطاطية الماليزية أن الإنتاج لن يتأثر بتفشي فيروس كورونا في إحدى الشركات الرائدة.

وقالت الرابطة، وهي هيئة صناعية، في بيان اليوم الأربعاء إنها تأمل في تهدئة قلق وزارات الصحة ومنظمة الصحة العالمية بشأن ما إذا كان سيتم إنتاج قفازات كافية لهم في إطار المعركة من أجل (القضاء على) جائحة "كوفيد-19" في جميع دول العالم.

وتم منع ما يقرب من 6 آلاف عامل في شركة "توب جلوف"، التي تصف نفسها بأنها أكبر منتج للقفازات المطاطية في العالم، من العمل لأكثر من أسبوع؛ بسبب الإغلاق في منطقة سكنية يعيشون فيها.

وثبتت إصابة أكثر من ألفي شخص من العاملين في الشركة بالفيروس في وقت لاحق، حيث قالت السلطات الماليزية، يوم الاثنين، إن الشركة سوف تضطر إلى إغلاق 28 من أصل 41 مصنعًا لها مؤقتًا.

وقالت شركة توب جلوف إنها أغلقت بالفعل 16 مصنعًا لأن ما يقرب من ثلث موظفيها البالغ عددهم 21 ألفًا شخص لم يتمكنوا من الانتقال إلى العمل، وإنها تتوقع تأخيرًا في بعض عمليات التسليم بحوالي 2 إلى 4 أسابيع، بالإضافة إلى مهلة أطول للطلبات.

وأوضحت رابطة مصنعي القفازات المطاطية أن الشركات المصنعة الأخرى يمكنها زيادة الإنتاج، وتعهدت بأنه لن يكون هناك أي اضطراب متفاقم؛ لأن السعة الجديدة متاحة لتعويض النقص المؤقت.

وتسببت جائحة كورونا في ارتفاع الطلب على معدات الحماية الشخصية مثل القفازات الطبية.