مليونا ريال سعودي دية تنقذ حياة شاب مصري قتل زميله

  • 46

تلقي وزير القوي العاملة محمد سعفان، تقريرا عبر مكتب التمثيل العمالي التابع للوزارة بالقنصلية العامة المصرية بالرياض بالمملكة العربية السعودية ، فى إطار متابعته أحوال العمالة المصرية في دول العمل من خلال غرفة العمليات المنشأة بمكاتب التمثيل العمالى بالخارج.

وأوضح هيثم سعد الدين المتحدث الرسمي والمستشار الإعلامي لوزارة القوي العاملة، أن التقرير الذي تلقاه الوزير عبر المكتب كشف فيه الملحق العمالى أحمد رجائي رئيس مكتب التمثيل العمالي بالرياض  عن قيام الأشقاء أبناء المملكة العربية السعودية  بالتعاون مع الجالية المصرية بإنقاذ حياة الشاب المصري"محمود .ح. م." المحكوم عليه بالقصاص المؤجل لقيامه بقتل زميله "رأفت.ك.م." والجميع مصري الجنسية .

وقال الملحق العمالي : إن  أهل المجني عليه وافقوا المجنى على العفو بـعد دفـع الدية  مليوني ريال سعودي ، أي ما يوازي 8.3 مليون جنيه مصري،  وذلك تحت إشراف سـمو الأمـير الدكتور فيصل بن مشعل أمير منطقة القصيم، والعميد  خالد بن منصور السديس مدير سجن الرس، حيث تم تخصيص رقم حساب لاستقبال المساهمات عليه حتى اكتمل المبلغ المطلوب وبذلك تم إنقاذ الجاني  من بحـد السـيف .

 وأوضح الملحق العمالي أحمد رجائي  أن الحادثة كانت إثر مشاجرة وقعت بينهم ،وتم سـجن "محمود.ح" منذ عام ١٤٣٢ وقد توفي أبوه وأمه وهو داخـل السـجن ليصبح وحـيد بدون أخ أو أم أو أب ليجتمع السـعوديين والمصريين علي قلب رجل واحد ويجمعوا مبلغ 2 مليون  ريال فى ملحمة تدل على عمق الروابط بين البلدين الشقيقين

وبالتواصل مع مدير السجن أفادنا بأن المتهم قد أنهى مدة الحبس المقررة ٥ سنوات وفى انتظار إنهاء إجراءات الترحيل وسفره إلى مصر مباشرةً.