هيئة الدواء تسحب مضادًا حيويًا وعلاج أعصاب من السوق.. تعرف عليهما

  • 94

أعلنت هيئة الدواء المصرية عن سحب التشغيلة رقم "171117" فقط من مستحضر "ميراج 500 مجم فيال"، والذي يستخدم كمضاد حيوي واسع المفعول لمعالجة الالتهابات الجرثومية التي تصيب البشرة والجلد، والتشغيلة رقم "20072" من مستحضر "سابوكتيك 600 مجم إف سي تي" الذي يستخدم لمعالجة الأعراض الجانبية الناتجة عن التهاب الأعصاب، بناءً على التفتيش الدورى وتحليل معامل الهيئة، وفي إطار توجه الدولة نحو إحكام الرقابة على سوق الدواء والحفاظ على سلامة ومأمونية وفاعلية وجودة المستحضرات الدوائية.


وقال الدكتور علي الغمراوي، المتحدث الرسمي باسم هيئة الدواء المصرية، إن سبب السحب يرجع إلى عدم مطابقة التشغيلتين من حيث الخواص الطبيعية، وأنه تبين من تحليل عينات التشغيلتين بمعامل الهيئة أنهما غير مطابقتين للمواصفات من حيث الشكل الخارجى.


وأكد أن هيئة الدواء المصرية قد أصدرت المنشورين رقمي "1"، "2" لسنة 2021، والموجهين لمديريات الشئون الصحية بالمحافظات، واللذان يفيدان بضبط وتحريز ما قد يوجد في الأسواق المحلية والوحدات الحكومية، من التشغيلة رقم" 171117" من مستحضر "ميراج 500 مجم فيال"، والتشغيلة رقم "20072" من مستحضر "سابوكتيك 600 مجم إف سي تي"، وذلك لعدم مطابقة المواصفات الخارجية للمستحضر.



وتابع الغمراوي أن الهيئة أرسلت منشورًا للشركة المنتجة وشركات التوزيع يتضمن تجميد الأرصدة الموجودة لديهم، وطالبتهم باسترجاع ما تم بيعه للصيدليات بجميع محافظات جمهورية مصر العربية إلى مخازن الشركة، كذلك القيام بإبلاغ إدارات الصيدلة بمديريات الشئون الصحية بالمحافظات بالأرصدة والمرتجعات الخاصة بها، مشددًا على أن هيئة الدواء ستتخذ كل الإجراءات القانونية ضد من يخالف تلك التعليمات بعد انقضاء المدة المحددة لسحب المستحضر، وأن التفتيش الصيدلي سيقوم بمتابعة الصيدليات وشركات التوزيع والمخازن للتأكد من ضبط وتحريز هذه الكميات والأصناف وإعدامها حفاظًا على صحة المواطنين.


يأتي ذلك في إطار سعي هيئة الدواء المصرية إلى تعزيز مفاهيم الحفاظ على فاعلية وجودة ومأمونية الدواء، وإحكام نظم الرقابة والمتابعة لضبط سوق الدواء المحلي بدءًا من الإنتاج وحتى الوصول للجمهور.