الأوقاف تزف بشرى جديدة لحملة الماجستير والدكتوراه.. اعرف التفاصيل

  • 97

أعلنت وزارة الأوقاف عن بشرى جديدة للأئمة الحاصلين على الماجستير والدكتوراه عبر موقعها الرسمي أوقاف أون لاين اليوم الثلاثاء.


وأكدت وزارة الأوقاف أن المنح الدراسية المجانية التي توقعها وزارة الأوقاف مع الجامعات المصرية لتوفير عدد من المنح الدراسية المجانية مشاركة بين الوزارة والجامعات ،فإنه لا مانع من أن يلتحق من سبق له الحصول على الدكتوراه بهذه المنح الجديدة.




ووضعت وزارة الأوقاف شرط أن يسجل الإمام في تخصص آخر غير الذي حصل فيه على الدكتوراه،  وكذلك الأمر بالنسبة للماجيستير  تشجيعًا لأبنائنا من الأئمة والعاملين بالأوقاف على مزيد من البحث العلمي ، ويمكن بشرط ألا يكون مسجلا في أي جامعة أخرى في الوقت نفسه.


وكان  الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، أكد أن وزارة الأوقاف تستعيد دورها التاريخي في خدمة التعليم والتثقيف والتأهيل والتدريب، وتم توفير ٣ آلاف منحة ماجستير ودكتوراه مجانية للأئمة.


وأضاف أن وزارة الأوقاف خصصت مائة وخمسة وعشرين مليونا لخدمة التعليم المدني تم تحويلها بالفعل بواقع خمسين مليونا لهيئة الأبنية التعليمية بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني  لبناء مدارس للتعليم قبل الجامعي وخمسة وسبعين مليونا تم تحويلها بالفعل كذلك للصندوق الاستثماري الخيري لدعم التعليم.


وتابع الوزير في تصريح صحفي: يتم تشغيل أكاديمية الأوقاف الدولية لتدريب الأئمة والواعظات وإعداد المدربين بالسادس من أكتوبر ذلك الصرح العظيم الذي استقبل الدورة التدريبية المشتركة للأئمة المصريين والسودانيين في ديسمبر الماضي ٢٠٢٠ م وكانت مثار إعجاب وإبهار لجميع المتدربين بها، ويتم تشغيلها من خلال الموارد الذاتية للوزارة ، وكل ذلك طبقا ووفقا لشروط الواقفين، يضاف إلى ذلك هذا الكم الهائل الذي توفره الوزارة من المنح المجانية للحصول على الماجستير والدكتوراه.


وأوضح الوزير أنه تم توفير أكثر من ثمانمائة منحة دراسية مجانية لدراسة الماجستير، مع استعدادها لتوفير ٣٠٠٠ منحة ماجستير ودكتوراه أخرى خلال العام التعليمي القادم ٢٠٢١ / ٢٠٢٢ م، وبدأت بالإعلان عن التقدم  لهذه المنح لأئمة أسوان فور توقيع بروتوكول التعاون بين الوزارة وجامعة أسوان، وجار التنسيق مع كل من جامعة الأزهر وجامعة عين شمس وعدد من الجامعات الأخرى لإتاحة مزيد من هذه المنح المجانية للأئمة والواعظات والإداريين بالأوقاف في مختلف الجامعات المصرية بنظام الشراكة ٥٠ ٪؜ تتحملها الجامعة تخفيضا في المصروفات و ٥٠ ٪؜ تتحملها وزارة الأوقاف عن أبنائها العاملين بها من الأئمة أو الواعظات أو الإداريين في التخصصات المختلفة.