أستاذ أوبئة: "توقعاتنا بخصوص كورونا في أول 5 أشهر لم تكن صحيحة"

  • 156

قال الدكتور إسلام عنان، أستاذ اقتصاديات الصحة وعلم انتشار الأوبئة، إنه كان متفائلًا بأكثر من اللازم بخصوص قدرة العالم على التعامل مع أزمة انتشار فيروس كورونا، مشيرًا إلى أن منظمة الصحة العالمية وكل المنظمات الدولية لم تكن تتوقع أن يصل الوضع إلى ما هو عليه الآن: "توقعاتنا في أول 5 أشهر كانت كلها خاطئة، وتوقعنا أن يكون مصير هذا الفيروس نفس مصير كل فيروسات عائلة كورونا، واتضح لنا أن الامر مختلف، وكل يوم كنا نشهد معلومة جديدة".


وأضاف "عنان"، خلال حواره عبر تطبيق "زووم" ببرنامج "صباح الخير يا مصر"، الذي يعرض عبر القناة الأولى، اليوم الأربعاء،: "توقعنا أن تختفي جائحة كورونا في شهر يونيو أو يوليو الماضي، لكن هذا لم يحدث، وبدأنا نعرف أن الفيروس يحتوي على عدة خصائص تمكنه من زيادة قدرته على البقاء، لكن جرى ضخ تمويلات كبيرة للبحث العلمي من أجل التعامل مع الوضع".


وتابع، أن العالم شهد تعاونا جيدًا في العام الماضي: "كنا متوقعين حاجات أوحش لكن طلعت أحسن، ولسه متفائلين إن السنة دي تشهد تحييد أزمة كوورنا"، موضحًا أن تحور الفيروسات أمر طبيعي للغاية، وهو ما يعني تغيير التركيبات الجينية بالداخل: "عندما نحاول صناعة لقاح فإننا نحصل على أجزاء من التركيب الجيني للفيروس، وإذا لم يكونوا مختلفين فإنه يمكننا أن نتعرف على صورة الفيروس، فلو كان التحور في الغشاء الخارجي فقط فإن الـRNA لن يكون به مشكلة أي أن اللقاح سيجعل الجهاز المناعي قادرًا على التغلب على الفيروس".


وأردف: "حتى الآن، كل التحورات لفيروس كورونا حصلت في الغلاف الخارجي للفيروس، لكن الشريط الجيني لم يتغير كله، وبالتالي فإن اللقاحات تستطيع منح صورة جيدة لجهاز المناعة للتغلب على كورونا، وعمومًا فإن كورونا تحول إلى فيروس أكثر انتشارًا وليس أكثر شراسة، وبالتالي فإن الحصول على اللقاح هذا العام أمر مهم للغاية للفئات الأكثر عرضة للأعراض التنفسية الحادة سواء كبار السن او مصابي الأمراض المزمنة".