بايدن يعيد الولايات المتحدة لمنظمة الصحة العالمية

  • 122

ألغى الرئيس الأمريكي جو بايدن الأربعاء انسحاب بلاده من منظمة الصحة العالمية.


وبعد ساعات من أداء اليمين الدستورية رئيسا للولايات المتحدة، وقع بايدن على مرسوم تنفيذي يقضي بوقف عملية الانسحاب التي بدأها سلفه دونالد ترامب العام الماضي.


وغرد بايدن في يوليو عندما أخطرت الإدارة السابقة الأمم المتحدة بالانسحاب من منظمة الصحة العالمية. قائلا: "الأمريكيون أكثر أمانا عندما تنخرط أمريكا في تعزيز الصحة العالمية. في اليوم الأول لي كرئيس، سأعود إلى منظمة الصحة العالمية وسأستعيد قيادتنا على المسرح العالمي".



واختار بايدن كبير خبراء الأمراض المعدية في البلاد أنتوني فاوتشي لقيادة وفد أمريكي إلى الاجتماعات السنوية لمنظمة الصحة العالمية في وقت لاحق من هذا الأسبوع، وفقا لوسائل الإعلام.


وهاجم ترامب وإدارته منظمة الصحة العالمية مرارا. وقال الخبراء والديمقراطيون أن إدارة ترامب حاولت تحويل اللوم عن سوء تعاملها مع كوفيد-19، منتقدين القرار في حينها بأنه سيؤدي إلى نتائج عكسية في معالجة أزمة الصحة العامة.


وسجلت الولايات المتحدة أكثر من 24.4 مليون حالة إصابة مؤكدة بكوفيد-19 فيما تجاوز عدد الوفيات المرتبطة بالفيروس 405 آلاف حالة حتى بعد ظهر الأربعاء، وفقا لإحصاءات جامعة جونز هوبكنز.