مدينة الذهب.. قلعة جديدة لإنتاج وتعليم فنون المعدن الأصفر

  • 44

أعلنت غرفة الحرف اليدوية باتحاد الصناعات، عن توفير الموارد المالية لإنشاء مدينة وفق أحدث التقنيات، لصناعة وتجارة الذهب.


وشددت الغرفة في بيان، على أنها خاطبت رئاسة الجمهورية في نوفمبر 2020 بمخطط كامل لمدينة الحلي، والتي من شأنها أن تضم الصناعة الخاصة بالحلي من ذهب وفضه ومشغولات نحاسية وغيرها، مضيفة أن إعلان إطلاق مدينة الذهب يعكس تاريخ مصر الحضاري العريق في هذه الصناعة الحرفية الدقيقة.




وأضاف مسعد عمران رئيس مجلس إدارة الغرفة: المدينة ستكون علي نحو متكامل كما تعودنا علي الحكومة المصرية، حيث ستوفر المدينة مستلزمات الصناعة والإنتاج، والمعارض الراقية، وتدريب العمالة لصقل قدراتهم، ومراعاة النواحي اللوجستية من حيث اختيار موقع المدينة للاستفادة من شبكة الطرق والمحاور الجديدة لسهولة النفاذ منها وإليها واستقبال الزائرين.


وأشار عمران، إلي أن الغرفة سبق وأن خاطبت رئاسة الجمهورية بمقترح كامل لمدينة الحلي، وفق تنظيم وتخطيط جامع وشامل ومنقح وفق المدن المتخصصة بالعالم،  مما يدعم  الحرف اليدوية وصناعة الحلي والذهب في مصر، مضيفا أن مدينة الذهب من المتوقع أن توفر 400 ورشة فنية لإنتاج الذهب، و150 ورشة أخرى تعليمية، ومدرسة تعليمية كبيرة.


وقال ممدوح الشربيني المدير التنفيذي للغرفة، أن العمل تم بالتنسيق مع شعبة الحلي، حيث تم تقديم الفكر من جانب رئيس الشعبة محمد سمير وتم صياغة المقترح ليجد النور ومدييه الذهب ستضم معرضا دائما طوال العام، مختص بصناعة الذهب، إلى جانب وجود عرض مساحات خاصة لتجار الذهب بمصر.


وأشار إلي أنه من المفترض أن الدراسات الخاصة بالمدينة انتهت من حيث  تكلفة المشروع ومصادر تمويله، على أن تبدأ الخطوات التنفيذية للمشروع عقب توفير وزارة الإسكان لقطعة الأرض المناسبة.