مصيلحي يوضح أهم أسباب وصول مصر للاكتفاء الذاتي من إنتاج الأسماك

  • 123

قال الدكتور صلاح مصيلحي، رئيس هيئة الثروة السمكية، إن مشروع الفيروز للاستزراع السمكي الذي افتتحه الرئيس عبدالفتاح السيسي بالأمس يتميز بموقعه الذي يعتبر من أهم المواقع بالنسبة لمصر كلها، حيث إنه يقع على البحر المتوسط وشاطئ بورسعيد وأرض سيناء.


وأضاف خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "8 الصبح" على فضائية "دي إم سي"، أن المشروع عبارة عن 26 ألف فدام ينقسم إلى قسمين الأول عبارة عن أحواض للاستزراع السمكي بمساحة 16 ألف فدان والتي تم  افتتاح المرحلة الأولى منه بالأمس، ومن المقدر أن يكون حوالي 5000 حوض بقيمة إنتاجية متوقعة مبدئيًا 13 ألف طن من الأسماك للاستصلاح السمكي.


وتابع أن الجزء الثاني من المشروع عبارة عن مصايد طبيعية، عبارة عن بحيرتين صغيرتين مساحتهم 10 آلاف فدان وبها مكان للصيد الحر والاستزراع الحر غير المكثف للأسماك.


وأوضح أن مصر بلد كبيرة ولها تاريخ كبير جدًا في الاستزراع السمكي والثروة السمكية والذي يصل لأكثر من 50 عامًا وكان الإنتاج السمكي في الماضي ينقسم لجزئين أحدهما من المصايد الطبيعية والمزارع السمكية، بحوالي 600 ألف طن أسماك.


وواصل أنه خلال عام 2020 تضاعف الإنتاج والتكنولوجيا وخبرات الشعب المصري والعاملين في هذا المجال وأصبح الإنتاج يصل 2 مليون طن أسماك وأصبح الاستزراع السمكي يمثل 80% من الإنتاج المصري للأسماك.