السودان: إثيوبيا تتبع المماطلة بشأن علامات الحدود وسد النهضة

  • 64

رفض وزير الدفاع السوداني الفريق ركن ياسين إبراهيم، اليوم الاثنين، تصريحات رئيس وزراء إثيوبيا آبي أحمد عن وجود نزاع حدودي بين البلدين، مؤكدا تمسك السودان بكافة أراضيه.


وأكد وزير الدفاع أن المناطق الحدودية بين البلدين واضحة ومنصوص عليها ضمن اتفاقيات معترف بها دوليا، وأن حديث رئيس وزراء إثيوبيا عن وجود مناطق متنازع عليها كان سببًا في تحرك الجيش السوداني لفرض سيطرته على مناطق سودانية تبعا لما تنص عليه الاتفاقيات، وذلك حسب وكالة أنباء السودان الرسمية "سونا".

ونفى "إبراهيم" وجود نزاع حدودي بين السودان وإثيوبيا حتى يتم التفاوض حوله، مؤكدا أن أمر الحدود محسوم بموجب اتفاقية 1902، والذي يجب الآن هو توضيح العلامات، والذي تماطل أديس أبابا بشأنه، مشيرا إلى أن المماطلة الإثيوبية عامل مشترك بين مفاوضات سد النهضة والعمل لتوضيح العلامات الحدودية، وأنه لا بد من الربط بين ما يدور في مفاوضات سد النهضة وما يدور من نزاعات في منطقة الفشقة الحدودية، مشيرًا إلى أن العامل المشترك في القضيتين هو "المماطلة الإثيوبية".

وشدد وزير الدفاع على رفض السودان أي شروط إثيوبية، موضحًا أن ما يمكن قبوله فقط هو وضع العلامات على الحدود المرسومة مسبقًا ليعرف كل طرف مسؤولياته، ومن ثم يمكن قبول أي تفاوض على تبعات هذا الأمر.