محاكمة ترامب في مجلس الشيوخ في طريقها للفشل مجددا

  • 43
أرشيفية

يبدأ مجلس الشيوخ الأمريكي محاكمة الرئيس السابق دونالد ترامب، يوم الثامن من فبراير المقبل، لكن مؤشرات قوية توحي بإخفاق المحاكمة الثانية لترامب، بعدما أظهر تصويت أمس الثلاثاء، حول مدى دستورية محاكمة رئيس غير موجود بالمنصب، ميل الجمهوريون لمساندة ترامب.

وتسلم مجلس الشيوخ الأمريكي، رسميا ملف المحاكمة، أول أمس الاثنين، من مجلس النواب، الذي وافق على عزل ترامب في 13 يناير الجاري، لاتهامه بالتحريض على تمرد، إثر اقتحام مؤيدين له مبنى الكونجرس في 6 يناير، في واقعة غير مسبوقة، أثناء انعقاد المجلس للتصديق على فوز بايدين بالانتخابات الرئاسية.

وقدم السيناتور الجمهوري راند بول، أمس الثلاثاء، مشروع قرار بأن محاكمة ترامب غير دستورية، لكنه رُفض من الأغلبية الديمقراطية ومعهم 5 أعضاء جمهوريين، ورغم فشل هذه المحاولة؛ فإنها أظهرت مساندة 45 عضوًا جمهوريًا لترامب، بتصويتهم لصالح عدم دستورية محاكمته، ما يُشير إلى أن التصويت على إدانة ترامب وعزله، قد يفتقد لأغلبية الثلثين المطلوبة لإقرار الإدانة.

ورغم انضمام 5 جمهوريين لصفوف الديمقراطيين، فإنهم بحاجة لأكثر من ذلك عند التصويت النهائي على عزل ترامب، حيث يحتاجون إلى 17 عضوًا جمهوريًا للوصول إلى أغلبية الثلثين المطلوبة، ويتكون المجلس من 100 عضو، نصفهم ديمقراطيين والنصف الآخر جمهوريين.