الحساسية

كيف نتعامل معها

د. سامية حمدي
  • 380

 


الحساسية أمر يطرأ على الجسم إما بصورة حادة أو بعد فترة طويلة من التعرض لمثير ما يؤدي إلى تهيج خلايا المناعة ضده، قد تظهر الحساسية من أول مرة يتعرض فيها الإنسان للمثير والمعروف علميًا بالجسم الغريب Antigen، وقد تظهر بعد التعرض له فترات طويلة، ولكن بتركيزات قليلة، وفي وقت ما عندما يصل تركيز الجسم الغريب لذروته يصل تفاعل الحساسية بالجسم لذروته.

تتراوح أعراض الحساسية من حكة بالجلد وطفح جلدي إلى وجود زيادة في ضربات القلب لا يستطيع تحملها المريض، أو توقف مفاجئ في عضلة القلب وأيضا نزيف حاد قد يؤدي إلى دخول في غيبوبة ومشاكل بالغة بالمخ وتأثر جميع أجهزة الجسم تصل إلى فقد الحياة.

الحساسية قد تكون من أجسام غريبة يتعرض لها الإنسان من البيئة المحيطة وبمجرد تعرض جسده لها يظهر التفاعل لها مثل الأدوية ولبس الصوف وتناول أغذية معينة وكذلك لدغ الحشرات أو مواد ترش في الهواء وغيرها الكثير والكثير.. وهناك نوع آخر من الحساسية أن الجسم يعتبر أنسجته وأعضاءه كالجسم الغريب فيهاجمها ويدمرها، كما يحدث في الأمراض المناعية، فنجد هناك الذئبة الحمراء والروماتويد والتي يهاجم فيها الجسم المفاصل، والفشل الكلوي حيث الجسم يهاجم أنسجة الكلية وكذلك الكبد وهذا النوع من أخطر الأنواع؛ لأن خلايا المناعة عندما ترى مكانًا بالجسم على أنه غريب فإنها تدمره، وبالتالي تحتاج لعلاجات شديدة لتثبيط الجهاز المناعي فيظل المريض في حالة انخفاض مناعي دائم ويكون عرضة للإصابة بأي ميكروب حتى لو بسيط فيسبب له أضرارًا بالغة لا يسببها في الشخص العادي.

الانتباه لأنواع الحساسية خصوصا الأنواع التراكمية منها التي تحدث بعد التعرض لأجسام الغريبة مرارًا وتكرارًا أمر مهم جدًا لأنه يحتاج لملاحظة دقيقة وانتباه للخلل الحادث بالجسم بعد كل تعرض ومدى شدة تفاعل الجهاز المناعي الجسم الغريب.

حساسية الأغذية التي تصاحب الأطفال منذ الولادة من أشد الأنواع خطورة على الرضيع ولا تنتبه لها أغلب الأمهات حيث تجد طفلها ينزف بعد الرضاعة ومع كل غيار حفاض تجد به الدم، وكذلك فقد الرضيع للوزن المستمر وتأثر علاماته الحيوية، ظهور ذلك يتطلب تحركًا سريعًا بالطفل لتجنب دخوله في تفاعل حاد من الجسم قد يؤدي به إلى الوفاة، ويحدث كثيرًا ولا تعلم الأم أن طفلها لديه حساسية منذ أول يوم ولادته قد تكون من لبن الام نفسها أو من الأغذية التي تتناولها في وجباتها اليومية التي تسبب حساسية للطفل لأنها تفرز في اللبن.

أي ظهور لعرض من أعراض الحساسية ينبغي التوجه لأقرب مستشفى طوارئ فورًا لأن الأمر خطير قد يفقد فيه المصاب حياته نسأل الله السلامة للجميع.