مناشدة من جيران عقار فيصل المحترق: «عايزين نرجع بيوتنا»

  • 80

قال عمرو عبد المنعم، المقيم فى إحدى العمارات المجاورة لـ "عمارة فيصل"، إن الحريق نشب يوم السبت الماضي الساعة الرابعة عصرا ، وخلال وصول الشرطة فجر الأحد لإخلاء العمارات المجاورة ظن الأهالي أن هناك مشكلة في عقاراتهم، حيث أبلغتهم الشرطة أن الحريق يزداد وأن العقار من الممكن أن يسقط في أي وقت.


 


وأضاف عمرو عبد المنعم، عبر مداخلة هاتفية ببرنامج "صباح الورد" المُذاع على فضائية TeN: "ومن ساعتها لحد دلوقتي وإحنا في الشارع، ومحدش سأل فينا، ومفيش معلومة هنرجع فين، ولا فيه أي تطور بيحصل".


 


وأشار المقيم فى إحدى العمارات المجاورة لـ "عمارة فيصل"، إلى أن هناك 37 أسرة من العقار الذي يسكن فيه مشردين، متابعا: "رحنا الحي والمحافظة والنيابة العامة بس للأسف كله بيقول مستنيين قرارات العمارة هتتهد إمتى، وإحنا مش هنقدر نرجع غير لما العمارة تتهد، لأن فيه احتمال أنها تقع لوحدها أو أنهم هيهدوها، وللأسف مفيش معلومة أكيد نرتب هنرجع إمتى على أساسها".


 


وأردف: "وإحنا داخلين على فترة امتحانات، ومفيش حد فينا مركز في أي حاجه ولا حتى في شغله، إحنا من أول ما حصلت المشكلة قالولنا أسبوع بالكتير، دلوقتي إحنا أكتر من 3 أسابيع ومفيش أي حاجه حصلت".