أستاذ أوبئة يزف بشرى سارة بخصوص كورونا

  • 126

أكد الدكتور إسلام عنان، أستاذ اقتصاديات الصحة وعلم انتشار الأوبئة، أنه بنهاية عام 2021، سيحدث تحييد للفيروس، بحيث تقل عدد الإصابات والوفيات، مشيرًا إلى أن هناك دراسة أكدت أنه بتطعيم 25% من سكان كل دولة بالعالم، يقل عدد الإصابات بنسبة 88%.


وقال خلال حواره ببرنامج "8 الصبح"، المُذاع على قناة "دي إم سي"، إن التركيز على إعطاء اللقاحات للفئات الأكثر عرضة بالتأثر في حالة الإصابة بفيروس كورونا، وهم كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة، يساعد أيضا في جعل عام 2021 هو العام الأكثر تحييدًا للفيروس، بحيث نبدأ العام القادم والفيروس يتساوى في خطورته مع الأنفلونزا العادية.


وأضاف أنه رغم غياب العدالة التوزيعية، إلا أنه في حالة تطعيم الكوادر الطبية وكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة، تكون كل دولة وصلت للحد الآمن من النسبة الواجب تطعيمها مما يجعلنا نتنفس الصعداء مع فيروس كورونا، لافتا إلى أنه لا يمكن التخلي عن الكمامة حتى عام 2022 على الأقل.