تفاصيل جيدة حول مقتل سفير إيطاليا في الكونغو الديمقراطية

  • 105

أفادت وكالة "أكي"، اليوم الخميس، بأن النتائج الأولية لتشريح جثتي سفير إيطاليا لدى الكونغو الديمقراطية وحارسه الإيطالي، أظهرت أنه لم يعدمهما الخاطفون، بل قضيا أثناء محاولة اختطاف انتهت بشكل مأساوي بتبادل إطلاق نار.


 


وبحسب المدعي العام في روما، أصيب الضحيتان برصاصتين على كل منهما، وكشفت الأشعة المقطعية أن الرصاصات اخترقت الجثتين من اليسار إلى اليمين.


 


وتحدثت إيطالية، عن مقتل الإيطاليين بـ"نيران صديقة" خلال تبادل إطلاق النار بين حراس حديقة فيرونغا القريبة من موقع الكمين والخاطفين، وهي فرضية لم يتم تأكيدها.


 


وتوجهت السلطات الإيطالية، بطلب رسمي إلى برنامج الأغذية العالمي والأمم المتحدة لـ"فتح تحقيق" لتوضيح ما حدث الاثنين الماضي خلال الهجوم المسلح على بعثة ميدانية تابعة لبرنامج الأغذية شرقي الكونغو، أسفر عن مقتل السفير لوكا أتاناسيو ومرافقه الأمني بقوات الدرك الإيطالية فيتوريو ياكوفاتشي والسائق الكنغولي.


 


وأضاف دي مايو: "لقد طلبت أيضا من السكرتير العام لوزارة الخارجية، السفيرة اليزابيتا بيلوني، البقاء على اتصال دائم مع المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي للحصول على معلومات حول ملابسات ما حدث، ونتوقع من الوكالة الأممية إرسال تقرير مفصل مع كل عنصر مفيد فيما يتعلق ببرنامج الزيارة والتدابير الأمنية المتخذة لحماية الوفد" من جانب الأمم المتحدة.