تعرف على مبادرة الرئيس لإنقاذ الأطفال بلا مأوى

  • 45

تعد ظاهرة أطفال بلا مأوى من الظواهر الإجتماعية التى يعاني منها المجتمع المصري والتي تمثل إحدى الإشكاليات الرئيسية التي تواجه التنمية في الحالة المصرية، كما أنها تمثل عائقًا أمام تنفيذ مراحل الإنطلاق والنمو وتشير الأدبيات والخبرات الدولية وكذلك المصرية إلى أن هذه الظاهرة هي نتيجة لعدد من المشكلات الاجتماعية والاقتصادية الأخرى مثل الفقر والبطالة والعنف الأسري وغيرها من العوامل.


كما تشكل ظاهرة أطفال بلا مأوى خطرًا على المجتمع تهدد أمنه وسلامة المجتمع وأفراده لذلك تسعى الحكومة إلى معالجة هذه الظاهرة منذ عدة سنوات وما زال يعاني المجتمع من خطورة تزايد أعداد أطفال بلا مأوى وبناءً علية قامت وزارة التضامن الاجتماعي بعمل أول حصر شامل على مستوى الجمهورية في عام 2014 وأظهرت نتائج الحصر أن عدد الأطفال بلا مأوى على مستوى الجمهورية 16019 طفلًا.


هذا، وتم التنسيق بين صندوق تحيا مصر ووزارة التضامن الاجتماعي خطة للحد من الظاهرة تعتمد على مجموعة من المحاور الرئيسية تقوم على تنسيق الجهود المتعلقة بالظاهرة على المستوى القومي بحيث تأتي بنتائج فعالة للحد من الظاهرة، أيضا التعاون والتشبيك مع الجهات غير الحكومية من المجتمع المدني (الجمعيات الأهلية العاملة بمجال أطفال بلا مأوى المنظمات الدولية) وذلك سعيا إلى إستدامة برنامج العلاج.