مفوضية اللاجئين تعرب عن قلقها إزاء وضع مجموعة من طالبي اللجوء بتنزانيا

  • 36
أرشيفية

أعربت المفوضية العليا لشئون اللاجئين عن قلقها العميق إزاء سلسلة من رسائل الاستغاثة، التي تلقتها من مجموعة من طالبي اللجوء بمركز احتجاز في شمال غرب تنزانيا، أعربوا خلالها عن مخاوفهم على سلامتهم عند ترحيلهم من تنزانيا.

وذكرت المفوضية الأممية - في بيان اليوم /الأحد/ - "أنه لا يمكن إعادة اللاجئين وطالبي اللجوء بمن فيهم أولئك الذين يدعون أنهم بحاجة إلى حماية دولية إلى بلدانهم الأصلية حتى يتم تقييم مطالباتهم بشكل صحيح من قبل السلطات المختصة، وذلك وفقا لمبدأ عدم الإعادة القسرية".

وأشارت إلى أن عدم الإعادة القسرية هو مبدأ دولي يمنع الدول من طرد أو إعادة الأشخاص إلى أراضٍ تكون حياتهم أو حريتهم فيها مهددة.

ودعت المفوضية حكومة تنزانيا للوصول الفوري إلى طالبي اللجوء المحتجزين من أجل المساعدة في تقييم طلباتهم الفردية.. معربة عن أملها في أن تعمل السلطات المسؤولة بتنزانيا معها لحل هذا الوضع وفقا لالتزاماتها بموجب القانون الدولي.