الأمم المتحدة: جمع تبرعات لليمن بقيمة 1.7 مليار دولار مخيب للآمال

  • 45
أرشيفية

قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، إن نتائج أعمال المؤتمر الافتراضي رفيع المستوى الذي عقدته الأمم المتحدة بالمشاركة مع حكومتي سويسرا والسويد اليوم الاثنين كانت مخيبة للآمال حيث لم تبلغ قيمة التعهدات سوى 1.7 مليار دولار فقط من إجمالى تمويل كانت تطلبه الأمم المتحدة ووكالات الإغاثة لخطة الاستجابة الإنسانية لليمن والمقدر بـ 3.85 مليار دولار.

وأوضح مارك لوكوك وكيل الأمين العام للشئون الإنسانية في البيان الذي تلاه في مؤتمر صحفى مساء اليوم إن المبلغ الذي تم التعهد به من قبل المانحين هو اقل مما تعهدوا به في العام الماضى 2020 بالرغم من أن الملايين في اليمن بحاجة إلى المساعدات، حيث يبلغ عدد من يعانون الجوع اكثر من 16 مليون شخص.

ووفق البيان ماتم التعهد به اليوم يمكن اعتباره فقط مجرد دفعة أولى، ودعا الأمين العام الدول والجهات المانحة التي لم تقدم تعهدات إلى إعادة النظر والتقدم للتضامن مع المحنة التي يواجهها اليمنيون.
وحذر مارك لوكوك وكيل الأمين العام للشئون الإنسانية من أن مجاعة ستحدث في اليمن، مشيرا إلى أن هذا سيعتمد على ماسوف تقوم به الجهات المانحة في الفترة المقبلة، مشيرا إلى أن خطة الاستجابة لم تحصل على مبلغ 1.9 مليار دولار المطلوبة لتلافى المجاعة فى اليمن.

يشار إلى أنه تم خلال مؤتمر التعهدات، إعلان المملكة العربية السعودية بتقديم 430 مليون دولار، وألمانيا 240 مليون دولار، والإمارات 230 مليون دولار، والولايات المتحدة 191 مليون دولار، وبريطانيا 123 مليون دولار، والمفوضية الأوروبية 116 مليون دولار، وكندا 56.1 مليون دولار إضافة إلى تعهدات أقل لبقية المانحين.