وزير الخارجية: التوصل لاتفاق عادل السبيل الوحيد لحل أزمة سد النهضة

  • 37

قال السفير سامح شكري، وزير الخارجية، إن الدكتورة مريم الصادق المهدي، وزيرة الخارجية السودانية، تشرفت صباح اليوم بلقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي، تضمن التركيز على وحدة المصير، وأن العلاقات المصرية السودانية خاصة تتعدى الأسس الرسمية، وتقوم على رصيد تاريخي في الماضي والحاضر والمستقبل بين الشعبين.


وأضاف "شكري"، خلال مؤتمر صحفي مع نظيرته السودانية، والمذاع عبر فضائية "إكسترا نيوز"، اليوم الثلاثاء، أننا لدينا مسئولية أن نرعى هذه العلاقة الخاصة، ونلبي طموحات شعوبنا، ونعمل على تجاوز التحديات والعمل بكثافة وفقًا للمصلحة المشتركة والرغبة الشعبية الجارفة.


وتابع وزير الخارجية، أن هناك إرادة سياسية كبيرة لدى الجانبين بأن نعمل بتنسيق كامل وتواصل مستمر على كافة المستويات في إطار توجيهات القيادة السياسية في البلدين، بأن يكون لدينا تنسيق وتفاعل وتواصل وتعفيل لكافة الاتفاقيات التي تم إبرامها لمقاومة التحديات المشتركة التي تواجهنا، وعلى رأسها مفاوضات سد النهضة الإثيوبي، وكيفية السير قدمًا للتوصل لاتفاق عادل قانوني ومنصف يلبي حقوق الدول الثلاث بشكل متوازي، ويؤدي لاستفادة إثيوبيا من السد في التنمية دون الإضرار الجسيم بمصر والسودان، معتبرًا أن هذا الاتفاق السبيل الوحيد لحماية مصالح شعوبنا، ووضع اطار للتعاون والتفاهم والبعد عن التوتر والمواجهة.